أكاديمي مصري: القرآن والسنة يذخران بآيات الإعجاز الرباني

کلمات مفتاحیة:

أكد الأكاديمي المصري وأستاذ أمراض الباطنة بكلية الطب جامعة القاهرة “الدكتور حسام موافي” أن القرآن الكريم والسنة النبوية يذخران بآيات الإعجاز الرباني.

وألقى “الدكتور حسام موافي”، أستاذ أمراض الباطنة بكلية الطب جامعة القاهرة محاضرة، أمس الاثنين 13 سبتمبر / أيلول الجاري بعنوان “الإعجاز الرباني” لأئمة وواعظات مصر والسودان، بحضور الدكتور أشرف فهمي، مدير عام الإدارة العامة للتدريب، وذلك في إطار فعاليات اليوم الرابع للدورة التدريبية الثانية المشتركة لأئمة وواعظات مصر والسودان بأكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين.

وأكد الدكتور حسام موافي، في محاضرته أن الجسم الطبيعي لا يستطيع تخزين المياه، وأن في الجسم أربعة أعضاء تتنبه عند وصول الماء وهي القلب والكبد والكلى وجزء من المخ، وأن خروج الماء من الجسم يكون عن طريق الإخراج والعرق والنفس، وأن تخزين الماء في الجسم دون إخراج داء يحتاج دواءً، ومن رحمة الله تعالى أن يبين ذلك في القرآن قبل دراسة ذلك في العلم الحديث قال تعالى: «وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ»، وقال تعالى: «فَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ».

وأوضح موافي أن وظيفة كل عضو بجسم الإنسان دليل جلي على القدرة الإلهية، موضحًا أن القرآن الكريم في كل لفظة منه حوت الكثير من العلوم، وهذا دليل على إعجاز القرآن الكريم موضحًا بعض الأمراض التي تصيب الإنسان منها مرض السمنة، مبينًا أنه مرض خطير وأن الشرع عالج هذا المرض من خلال القرآن الكريم قال تعالى: «يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ»، وفي حديث النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): «مَا مَلَأَ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنٍ، بِحَسْبِ ابْنِ آدَمَ أُكُلَاتٌ يُقِمْنَ صُلْبَهُ، فَإِنْ كَانَ لَا مَحَالَةَ، فَثُلُثٌ لِطَعَامِهِ، وَثُلُثٌ لِشَرَابِهِ، وَثُلُثٌ لِنَفَسِهِ»، فالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة وضعا أفضل نظام لصحة الإنسان وسلامته.

المصدر: المصري اليوم