اعتقال شاعر بحريني بسبب قصيدة ضد التطبيع

قالت وسائل إعلام بحرينية، إن السلطات المحلية اعتقلت شاعراً بسبب نشره قصيدة ضد التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت مواقع بحرينية، أن السلطات اعتقلت الشاعر عبد الحسين أحمد علي، بعد أيام من نشره قصيدة ضد التطبيع، جاء فيها “ما أجامل أنا من أحكي هذا اليوم.. خلي يسمع كلامي القاصي والداني، شعبنا شعب دوم يساعد المظلوم ولا ينكس راسه المنهزم واطي”.

وتابع الشاعر علي “بحريني الإباء والشرف والنوماس ما ترضى تبايع مجرم وجاني، بحرين الفخر يرتفع بيها الراس ما تساوم حقير اليوم متواني.. شعبنا ما يطبع مع يهود ارجاس محتلين دولة وحرم رباني.. يا سامع للكلام اسمعني زين الله محرم التطبيع والتحريم رحماني”.د

وأمرت النيابة العامة البحرينية بتوقيف الشاعر «عبد الحسين أحمد» لمدة أسبوع على «ذمة التحقيق»، بسبب إلقائه قصيدة تضامن مع «فلسطين» ومناهضة للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

وكان الشاعر عبد الحسين قد اعتُقل يوم الجمعة 25 سبتمبر/ أيلول 2020 على إثر نشره قصيدة انتقد فيها التطبيع مع الكيان الصهيوني، وأعلن فيها تأييده قضية فلسطين ووقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني، حيث أكد أن التطبيع مع العدو محرم، وهاجم من خلالها المطبعين.

يذكر أن الإمارات والبحرين وقعا في 15 سبتمبر/ أيلول الجاري اتفاقيتي التطبيع مع الكيان الصهيوني في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وسط حالة غضب عارمة في الأوساط الشعبية العربية التي اكدت انه خيانة من الإمارات والبحرين لمدينة القدس والمسجد الأقصى والقضية الفلسطينية.

وقوبلت الخطوة البحرينية برفض شعبي واسع، كما خرجت احتجاجات تطالب بإلغاء الاتفاقية التي لم يتم عرضها على البرلمان بشكل رسمي.

المصدر: عربي 21