الشيخ عكرمة صبري يحذر من إستغلال كورونا لفرض واقع جديد في الأقصى

کلمات مفتاحیة:

حذر خطيب المسجد الأقصى المبارك “الشيخ عكرمة صبري” من إستغلال كورونا لفرض واقع جديد في الحرم القدسي.

وللأسبوع السابع على التوالي منعت الشرطة والقوات الخاصة الإسرائيلية آلاف المصلين من الدخول الى البلدة القديمة والصلاة في المسجد الأقصى المبارك، وشددت من إجراءاتها بعد تمديد الإغلاق الشامل حتى صباح الأحد المقبل.
ونصبت قوات الشرطة الحواجز على مداخل المدينة والبلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك وأغلقت الشارع رقم واحد الفاصل بين القدس الشرقية والغربية، وعرقلت وصول المصلين من خلال التوقيف وتحرير الهويات والتدقيق فيها، ومنعت دخول البلدة إلا القاطنين فيها ما اضطر العشرات إلى أداء صلاة الظهر في سوق المصرارة في باب العمود وباب الاسباط وباب الساهرة وقرب المتحف الفلسطيني.
وفي منطقة الواد وباب المجلس وباب حطة وباب الساهرة تعرض المصلون للاحتجاز والتوقيف، وبعضهم للتفتيش الجسدي وخاصة الشبان، قبل السماح لهم بالدخول، فيما استهدفت الشرطة الإسرائيلية المركبات في شوارع مدينة القدس، وأوقفتها، وحررت المخالفات بحق السائقين وعدد كبير من المصلين.واستنكر خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري مواصلة الشرطة منع وصول المصلين للمسجد الأقصى في ظل استمرار الاقتحامات والانتهاكات لحرمة المسجد والتضييق على حراسه لفرض واقع جديد.

وقال: رغم جائحة كورونا إلا أن اقتحامات المستوطنين لساحاته ما زالت مستمرة، وبنفس الوقت يتم التضييق على المسلمين والواصلين للمسجد.وشدد رئيس الهيئة الإسلامية العليا على أن المسجد الأقصى المبارك للمسلمين وحدهم، لا شراكة فيه ولا يجوز الصلاة فيه لغير المسلمين وهو اسمى واكبر واعز من ان يخضع لقوانين الاحتلال مؤكداً ان كافة الإجراءات الإسرائيلية باطلة، وخاصة تلك التي تتعلق بالمسجد الأقصى وساحة البراق التي هي وقف إسلامي.

وقال الشيخ صبري: لابد من وقف الحفريات والبناء في محيط المسجد الأقصى وخاصة في ساحة البراق حيث العبث بالأراضي الوقفية الإسلامية مستمر ويتعمق و ما تقوم فيه سلطات الاحتلال من محاولة لتغيير الواقع الاسلامي في ساحة البراق مرفوض، وتساءل اين الأمم المتحدة ومنظمة اليونسكو ؟

وأفادت دائرة الأوقاف بأن 2000 مصل أدوا صلاة ظهر اليوم في المسجد الأقصى المبارك.

المصدر: sawaleif.com