zakzaki

المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يصدر بياناً هاماً حول تدهور صحة الشيخ “الزكزكي”

کلمات مفتاحیة:

أدان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) وبشدة الفعل غير الإنساني للقوات النيجيرية بعدم إطلاق سراحه وإتاحة الفرصة المناسبة لمعالجته، حيث تتعارض مع جميع الاعراف والقوانين الدولية والانسانية والدينية .

استجابة لتدهور الوضع الجسمي للشيخ “ابراهيم الزكزكي” أصدر المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بياناً هاماً .

جاء في هذا البيان : ” قالت مصادر في الأسبوع الماضي حول الوضع الجسمي للعلامة الزكزكي – هذا المجاهد المظلوم – وفقا لتقرير الفريق الطبي ان كمية كبيرة من مواد رصاص وسامة تتواجد في دم الشيخ، كما ان كبده تعرض للإصابة، ويعاني من أمراضي خطيرة .

استنكر المجمع العالمي لأهل البيت (عليهم السلام) افعال عبثية وغير انسانية للجيش والقوات الأمنية النيجيرية وعدم اتخاذ تدابير لازمة للشيخ الزكزكي مؤكداً المطالبة من الأمم المتحدة ومن جميع منظمات حقوق الإنسان، والنخب الفكرية والمراجع الدينية للإسلام والمسيحية، والحركات والتيارات والمجتمع المدني، ان ترفع أصواتها ضد افعال غير انسانية للحكومة النيجيرية، دفاعاً عن مظلومية هذا العالم الرباني .

النص الكامل للبيان كما يلي:

تمر سنوات أربع على الهجوم للقوات الأمنية النيجيرية على حسينية مدينة “زاريا” وبيت زعيم الحركة الاسلامية الشیخ «ابراهیم زکزکی حفظه الله» في عام 12 ديسمبر من عام 2015 .

وفي خلال الهجوم الواسع الذي نفذته القوات الأمنية ضد الشيعة، أسفر عن إبادة جماعية، استشهد أكثر من 1000 شخص من الشيعة، كما دمرت هذه القوات حسينية “بقية الله” بالكامل، والتي كانت تجرى فيها مراسم دينية، وتعرض الشيخ ابراهيم الزكزكي للإصابات الخطيرة في جسمه وفقد إحدى عينيه، وعلى خلاف أحكام الاتفاقيات القانونية الدولية تم اعتقاله وعقيلته بعد استشهاد ثلاثة من أولاده .

صدرت احكامات ظالمة بحق هذا الزعيم الروحي للشيعة وزوجته، ومارست السلطات اساليب مخلة بالاحترام وتمس كرامته عندما قامت بحبسه في مكان عسكري تحت وطأة تعذيب شديد، كما منعت عنه أبسط حقوق الإنسان .

وفي الأسبوع الماضي أفادت أخبار بتدهور الوضع الجسمي للعلامة الزكزكي، وفقا لتقارير الفريق الطبي حيث أشارت الى كمية كبيرة وخطيرة من الرصاص المسموم في دمه، وان كبده تعرض للإصابة ويعاني من أمراض كثيرة .

كما أكد الفريق الطبي ان تسمم الشيخ الزكزكي ناجم عن السم الموجود بالرصاصات التي استقرت في جسمه حيث قامت مجموعة مرتزقة بإطلاق النار عليه، والتي أدت الى تدهور حالته الصحية .

أدان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) وبشدة الفعل غير الإنساني للقوات النيجيرية بعدم إطلاق سرحه وإتاحة الفرصة المناسبة لمعالجته، حيث تتعارض مع جميع الاعراف والقوانين الدولية والانسانية والدينية .

طالب المجمع العالمي لأهل البيت (ع) من منظمة الأمم المتحدة وجميع منظمات حقوق الإنسان، والنخب الفكرية والمراجع الدينية الاسلامية والمسيحية والحركات والتيارات والمجتمع المدني، طالب بإطلاق الصرخة الإنسانية ضد الخطوات القمعية للحكومة النيجيرية، دفاعاً عن مظلومية هذا العالم الرباني والذي لم يقترف أي جرم عدا انه دعا الى حرية بلاده وشعبه وكرامة الإنسان .

المجمع العالمي لاهل البیت (علیهم السلام)

2019-07-11
المصدر : وکالة أهل البیت ع للأنباء