المسلمون یحصدون جائزة المؤسسة الوطنية الألمانية

حصل المجلس المرکزي للمسلمين في ألمانیا علی جائزة المؤسسة الوطنیة الألمانیة للعام 2019 للميلاد.

أن المجلس المرکزی للمسلمين في ألمانيا حصل علی جائزة المؤسسة الوطنیة الألمانیة للعام 2019 للميلاد لنشره التعایش السلمي بین المسلمین والیهود.

وقال إن المجلس المرکزي للمسلمين في ألمانیا حصل علی الجائزة بسبب عرضه مشروع “یوما” التی تستهدف المسلمین واليهود.

وتبلغ قیمة الجائزة 20 ألف یورو، وقام بتقدیم الجائزة الى مسؤولي المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، الرئيس الاتحادي لجمهورية ألمانيا الاتحادية “فرانك فالتر شتاينماير”.

وعرض المجلس المرکزی للمسلمين في ألمانيا مشروع “یوما” العام 2016 ویهدف المشروع الی مواجهة معاداة اليهود والمحافظة علی طلاب المدارس وطلاب الجامعات من فکر المؤامرة والتعصب والعنف.

كما يوفر المشروع ظروفاً للتعاون بين المساجد والكنائس والمدارس في ألمانيا. خلال المشروع، ستعقد اجتماعات لتعرف الشباب اليهودي والمسلم على بعضهم البعض. وفي هذه الاجتماعات، يصبح الشباب المهتمون على دراية بأوجه التشابه والأساس بين الديانتين ولديهم الفرصة لتوسيع معرفتهم بهذه الديانات.

إن المجلس المرکزی للمسلمین في ألمانیا ZMD  یعدّ أحد المراکز الإسلامیة الرئیسیة في ألمانیا حیث تأسس العام 1994.

أن هذا المرکز کان یعرف تحت عنوان “دائرة التعاون الإسلامی”((Islamischer Arbeitskreis) وکان یتعاون مع الباحثة الإسلامیة “أنة ماري شیمل” والبروفیسور “عبدالجواد فلاطوری”.

ویعدّ المجلس المرکزی للمسلمین أحد المؤسسات الرئیسیة في ألمانیا حیث یضم العدید من المؤسسات والمراکز والمساجد.

ودور هذا المجلس الألمانی هو خلق جسر للتعاون بین المسلمین والمراکز الإسلامیة من جانب والمجتمع الألمانی من جانب آخر لخلق المزید من التضامن وتحقیق المزید من التعایش السلمی.

المصدر : اكنا