نجباء

امين عام النجباء يتوعد اميركا برد ثأري يدفعها للندم

کلمات مفتاحیة:

​​​​​​​اصدر الامين العالم لحركة النجباء الشيخ اكرم الكعبي بيانا نعى فيه استشهاد قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الحاج ابو مهدي المهندس، متوعدا اميركا برد ثأري يدفعها الى الندم.

اليكم نص البيان الذي اصدره الامين العالم لحركة النجباء

بسم الله الرحمن الرحيم

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي. صدق الله العلي العظيم.

إنا لله وإنا اليه راجعون.

أيها القادة الشجعان يا صادقي الوعد والسريرة (الحاج قاسم سليماني والحاج ابو مهدي المهندس) لطالما رأيناكم تسعون خلف الشهادة منذ سنين وتتقفون آثارها على السواتر الامامية كلما حمي الوطيس ولكنها تهرب منكم، وكأنها اليوم اشتاقت للقياكم!!! فهنيئا لكم فقد نلتموها وانتم لها راغبون وعن الدنيا زاهدون، فيا أيها الحاج العزيز على قلوبنا قاسم سليماني نم قرير العين فسنكون كما كنت تردد في معاركنا ضد تنظيم داعش في الموصل وتكريت وسامراء عندما ينعى الشهداء فتقول: يجب أن نبقى ثابتي العزم مصرين على تحقيق الأهداف المقدسة التي لأجلها جمعنا ولا ننكسر في أحلك الظروف فإننا إن انكسرنا سنخسر المعركة….

وإخوتك لن ينكسروا ولن يتخاذلوا وسيربحون المعركة وسنبقى على العهد والوعد ليولد في قلب كل واحد منا سليماني ، ودماؤكم ستكون ثورة وسيلا يجرف كبرياءهم وغرورهم وأذنابهم، لنحرر عراق المقدسات وعاصمة دولة العدل الإلهي منهم ونطهره من قذاراتهم.

ولتعلم أمريكا الشر أنها ارتكبت حماقة ستندم عليها، فبقدر ما في قلوبنا من ألم وحسرة على فقد طاهر القلب والسريرة ورفاقه عهداً علينا أن كل ذلك الألم وتلك الحسرة ستتحول إلى حماس وغضب وثورة نترجمها أرقاماً على أرض الوقع وإن غداً لناظره قريب.

وأعلن الحشد الشعبي العراقي إستشهاد اللواء سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس في غارة أميركية إستهدفت سيارتهم على طريق مطار بغداد الدولي.