انطلاق دورة “الجود” القرآنية للبراعم في العراق

کلمات مفتاحیة:

نظّم معهدُ القرآن الكريم/ فرع النجف الأشرف في العتبة العبّاسية المقدّسة، دورة الجود للبراعم لتعليم القراءة الصّحيحة للقُرآن الكريم، الخاصّة بالفئة العمريّة من (8 – 15 سنة).

ونظّم معهدُ القرآن الكريم/ فرع النجف الأشرف في العتبة العبّاسية المقدّسة، دورة الجود للبراعم لتعليم القراءة الصّحيحة للقُرآن الكريم، الخاصّة بالفئة العمريّة من (8 – 15 سنة)، وذلك لأجل ترسيخ الثقافة القرآنيّة وتجذيرها في نفوس وقلوب هذه الفئة، واستثمار العطلة الصيفيّة.

والدورةُ تعدّ واحدةً من بين دوراتٍ عديدة أقامها فرعُ المعهد، لأجل الارتقاء بمستوى القرّاء من خلال تدريبهم على أحكام التّلاوة الصّحيحة مع الضّبط والإتقان، وتحسين وتصحيح الأداء القرآنيّ مع مراعاة أحكام التّجويد.

وقال مسؤولُ الفرع السيد مهند ماجد الميّالي لشبكة الكفيل: “اعتاد فرعُ المعهد في النجف الأشرف أن ينظّم دوراتٍ قرآنيّة متعدّدة في مجالاتٍ مختلفة على مدار السّنة، وحسب كلّ فئةٍ عمريّة ومنها هذه الفئة”، مضيفاً “وقد خُصّصت هذه الدورة لتعليم القراءة الصحيحة تحت إشراف كادرٍ متخصّص وبناءً على برنامجٍ أُعدّ لهذا الغرض، يتلاءم مع أعمار المشتركين ومستوى إدراكهم لفهم ما يُطرَح”.

يُذكر أنّ الدورات التي يُقيمها معهدُ القُرآن الكريم هي ضمن سلسلة أنشطته القرآنيّة التي تُعدّ الدورات واحدةً من ركائزها المهمّة، وقد أولت إدارةُ المعهد لها أهميّةً خاصّة، وذلك للإقبال الكبير والفائدة التي تحقّقها، من خلال تخريج ورفد الساحة بقرّاء متقِنين لأحكام التلاوة والتّجويد.

جمعيّةُ كشّافة الكفيل ومعهدُ القرآن الكريم يقيمان دورةً قرآنيّة

وأقامت جمعيّةُ كشّافة الكفيل بالتعاون مع معهد القرآن الكريم التابعان للعتبة العبّاسية المقدّسة، دورةً تخصّصية في أحكام التلاوة والنطق الصحيح لمخارج الحروف وأداء النغم الصوتيّ، بمشاركة نخبةٍ من منشِدِي وقرّاء الجمعيّة.

وستتضمّن الدورة التي يحاضرُ فيها الأستاذ علاء الدين الحميري اختباراتٍ عمليّة ونظريّة طيلة أيّام الدورة.

وتأتي الدورة ضمن مجموعةٍ من الدورات التي تقيمُها جمعيّةُ كشّافة الكفيل لعناصرها الكشفيّة، بغية تطوير مهاراتهم ومواهبهم في شتّى المجالات.

يُشار إلى أنّ معهد القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة، يقدّم فيضًا قرآنيًّا معرفيًّا لجميع فئات المجتمع، بهدف تجذير ثقافة الثقلَيْن الشريفَيْن في نفوس المؤمنين.

(القرآنُ الكريم وموقفه من التطرّف) محورٌ لندوةٍ قرآنيّة

وأقام معهدُ القرآن الكريم/ فرع الهنديّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، ندوةً قرآنيّة بعنوان: (القرآن الكريم وموقفه من التطرّف)، وبحضور جمعٍ من المؤمنين والمهتمّين بالشأن القرآنيّ.

واستُهِلَّت الندوة بتلاوةٍ مباركة من آيات الذكر الحكيم تلاها القارئ يوسف الفتلاوي، أعقبتها كلمةٌ لمسؤول فرع المعهد في الهنديّة السيد حامد المرعبي، بيّن خلالها برامج ومشاريع الفرع والغاية من إقامة مثل هذا الندوات، التي تأتي من أجل نشر علوم الكتاب الكريم.

وبعدها شرع محاضرُ الندوة الدكتور محمد حسين عبود الأستاذ في قسم العلوم الإسلاميّة في جامعة كربلاء بتقديم بحثه، مُستهِلًّا حديثه بتعريف التطرّف الذي عدّه الفهم الخاطئ لتعاليم الدين الإسلاميّ الحنيف.

كما تناول بعض الآيات البيّنات التي تنبذ التعصّب وعدم الاقتتال، ورفض كلّ أشكال الشرّ مهما كان مصدرها، مستشهِدًا بالآيات والأحاديث والروايات الشريفة، مشيرًا إلى مقتل الإمام الحسين(عليه السلام) إذ عدّه واحداً من أكبر أعمال التطرّف والتعصّب، والتزمّت بالرأي من قِبل طاغية زمانه يزيد (عليه لعائن الله).

يُذكر أنّ فرع المعهد في قضاء الهنديّة يُقيم العديد من النشاطات القرآنيّة، من ضمنها الندواتُ القرآنيّة والدينيّة والثقافيّة، بهدف تجذير ثقافة الثقلَيْن الشريفَيْن في نفوس المجتمع.

دار القرآن الكريم يقيم مهرجانا في مرقد الشيخ الكليني في بغداد

أقامت دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة فرع بغداد مهرجانا بعنوان (نهج البلاغة يستحق الاستذكار) بالتعاون مع الأمانة الخاصة لمرقد الشيخ الكليني (قدس سره).

وقال مسؤول مركز الإعلام القرآني في دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة صفاء السيلاوي: ” أقامت دار القرآن الكريم فرع بغداد مهرجانا بعنوان (نهج البلاغة يستحق الاستذكار) بالتعاون مع الأمانة الخاصة لمرقد الشيخ الكليني (قدس سره)”.

وأضاف السيلاوي “كانت أبرز محاور المهرجان هي: نهج‌ البلاغة والقرآن  والقضايا العقائدية والكلامية، والمناسك والعبادات في نهج‌ البلاغة، والاخلاق والتربية في نهج ‌البلاغة، والفتنة والبصيرة في نهج‌ البلاغة، والسياسة في نهج‌ البلاغة، والاقتصاد في نهج ‌البلاغة، ونهج ‌البلاغة والعلوم المعاصرة”.

وبين السيلاوي “وتخلل المهرجان تلاوة قرآنية شنف المسامع بها قارئ دار القرآن الشيخ عبد الحمزة الكعبي ومن ثم كلمة للأمين الخاص لمرقد الشيخ الكليني (قدس) الشيخ شهاب الشويلي، وتلتها كلمة الشيخ عدي الكاظمي ممثل عن العتبة الكاظمية المقدسة وتلتها كلمة السيد هاشم العوادي مدير قسم الشؤون الثقافية وبعدها إنشاد القصائد بحب أهل البيت ع لمنشد العتبة الكاظمية المقدسة  الملا مصطفى الكناني والرادود الحسيني ملا نهاد الركابي”.

وأضاف السيلاوي “وفي ختام المهرجان تم تكريم المبدعين والمتميزين من أساتذة الحوزة و القرآنيين من السادة ومشايخَ وشخصيات دينية وأكاديمية  ومجتمعية، كما تم تكريم المبدعين والمتميزين على الأصعدة كافة بحضور الأستاذ الشيخ مصطفى العامري مسؤول فرع بغداد لدار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة وأساتذة الدار، ووفد العتبة الكاظمية المقدسة  وسادة ومشايخَ وشخصيات دينية وأكاديمية”.

المصدر: شبكة الكفيل العالمية