آية الله الاراكي

قضية فلسطين لا تنحصر بالفلسطينيين بل هي قضية وجود للأمة الإسلامية

کلمات مفتاحیة:

خلال مؤتمر “الوحدة الإسلامية؛ مستقبل العالم الإسلامي وفلسطين” آية الله الاراكي: قضية فلسطين لا تنحصر بالفلسطينيين بل هي قضية وجود للأمة الإسلامية

أكد عضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله الأراكي : ان “فلسطين للامة الاسلامية هي قضية وجود وليست قضية تنحصر فقط بشعب فلسطين او بالمهتمين بالقضية الفلسطينية من الشعوب العربية والاسلامية، قضية فلسطين هي قضية البشرية المعاصرة التي تطلب العدل.”
كلام الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله محسن الاراكي جاء خلال مؤتمر “الوحدة الإسلامية – مستقبل العالم الإسلامي وفلسطين”، والذي إنطلقت أعماله السبت في العاصمة التركية أنقرة، واستمر حتى الاحد.
وأضاف سماحته: “الامة الاسلامية هويتها مهددة، وعندما فتتوا هذه الامة حاولوا ان يسحقوا هويتها، الهوية التي أولدها الني محمد(ص).”
وتابع : “يجب التركيز على وحدة الامة، فلو فنيت وحدة الامة ستفنى الامة، ولو فنيت القضية الفلسطينية ستفنى وحدة الامة وهويتها.”
وأكمل آية الله الاراكي : “فيما يخص العالم الاسلامي أركز على عدة نقاط منها أن وحدة العالم الاسلامي ضرورة ملحة لا غنى لنا عنها كمسلمين وكأمة، إضافة الى أننا لا نعني بالوحدة الاسلامية زوال الحدود وفناء الدول وإقامة دولة واحدة، بل ان تجتمع طاقات الدول وامكانياتها وطاقاتها لتحقيق اهداف مشتركة.”
وأوضح قائلا : “لاجل توحيد الامة نحتاج الى مشاريع وحدوية، مشاريع علمية واقتصادية وعسكرية دفاعية، وهذه المشاريع تضمن لها ان تشكل قوة كبرى في هذه العالم، كما ويمكن اقتراع عدة مشاريع في المجالات العلمية والاقتصادية والعسكرية والدفاعية.”