زكزاكي

مصادر طبية تكشف عن وجود 43 شظية في جسم الشيخ زكزاكي

کلمات مفتاحیة:

اعلنت مصادر طبية وجود 43 شظية في جسم زعيم الحركة الاسلامية في نيجريريا الشيخ ابراهيم زكزاكي الا ان الحكومة النيجيرية رغم ذلك لا تسمح بمتابعة علاجه.

اعلنت مصادر طبية وجود 43 شظية في جسم زعيم الحركة الاسلامية في نيجريريا الشيخ ابراهيم زكزاكي الا ان الحكومة النيجيرية رغم ذلك لا تسمح بمتابعة علاجه.

وافادت وكالة انباء “فارس” ان التصوير الاشعاعي الجديد لجسم الشيخ زكزاكي يشير الى وجود 43 شظية في جسمه على اثر اطلاق الرصاص من قبل القوات العسكرية النيجيرية.

ونشرت مصادر طبية واقرباء للشيخ الزكزاكي صور التصوير الاشعاعي الملتقطة له يوم 22  تشرين الاول / اكتوبر الماضي وقالوا انه يمكن الاستنتاج من الصور المرفقة بالتقرير ان العين اليسرى للشيخ زكزاكي قد تلفت تماما اثر اطلاق الرصاص من قبل القوات النيجيرية.

واوضح مصدر بان قسم الاطلاقة المصنوع من الرصاص لو بقي في الجسم ولم يتم اخراجه سريعا فانه سيسبب التسمم ويؤدي الى تلويث الجسم بالرصاص.

وجاء في البيان الصادر عن مصادر قريبة من الشيخ زكزاكي حول التصوير الاشعاعي: ان العالم كله يعلم بان الشيخ زكزاكي بحاجة الى معالجة طبية عاجلة الا ان فريق المجرمين وقتلة الاطفال سيئي الصيت الذين قتلوا 3 من ابنائه بكل قسوة ، يمنعون تعمدا تقديم المساعدة الطبية له.

واعتبر البيان الصادر منع الحكومة النيجيرية تقديم العلاج الطبي للشيخ زكزاكي “رغبتها في موته في معتقله اللاقانوني” ووصف في الوقت ذاته بقاءه على قيد الحياة لغاية الان “معجزة من الباري تعالى”.

واكد البيان الصادر: ان هؤلاء الوهابيين المتوحشين القتلة الذين يتلقون الاموال من النظام السعودي الاجرامي ، فعلوا كل ما يستطيعون لقتل الشيخ زكزاكي ، ومن المؤكد ان التاريخ سيسجل ذروة قسوة ووحشية الوهابيين القتلة.

يذكر ان زعيم الحركة الاسلامية في نيجيريا الشيخ ابراهيم زكزاكي كان معتقلا منذ كانون الاول / ديسمبر عام 2015 لفترة عامين بلا محاكمة الى ان طرحت محكمة نيجيرية في العام 2018 اتهامات مفبركة ضده.

يشار ايضا الى ان 187 طبيبا ايرانيا وغير ايراني قد حذروا قبل فترة من انتشار التسمم بالرصاص في دم وانسجة الشيخ زكزاكي في ضوء المؤشرات الحيوية والتشخيصات السريرية واكد ضرورة نقله الى مستشفى تخصصي على وجه السرعة.