هو الأكبر في أوروبا..جمهورية داغستان تشيد مركزاً للحوار بين الأديان

کلمات مفتاحیة:

صرح مساعد مفتي جمهورية داغستان الروسية، أحمد ندير بيغوف، بأن الأعمال تنطلق لبناء مركز روحي ثقافي في داغستان، لتعزيز الحوار بين الأديان.

وقال ندير بيغوف لوكالة “سبوتنيك”: “هذا سيكون مركزاً روحياً، المساحة كبيرة. سيكون في هذا المركز الروحي مسجد يحمل اسم النبي محمد(ص). وفي نفس المركز الإسلامي – سيكون دار للإفتاء، ومركز تسوق، وحديقة – ستحمل اسم النبي عيسى[ يسوع المسيح – رسول المحبة والسلام]”.

وتابع ندير بيغوف: “نعتقد أنه وجميع الأنبياء الآخرين كانوا بالفعل أنبياء الله تعالى. وبالطبع النبي محمد(ص) هو خاتم الأنبياء، ولكن مع ذلك أحياناً نحتفل بالتواريخ المرتبطة بالنبي عيسى(ص). سيكون هناك تفاعل بين الأديان في المركز”.

المركز الذي يبنى على مساحة 20 هكتاراً في العاصمة محج قلعة سيشمل المسجد مع جميع المرافق من طرق داخلية ومواقف سيارات تحت الأرض وأزقة مزخرفة، ناهيك عن متحف ومركز إسلامي ومدرسة.

وأضاف مساعد مفتي جمهورية داغستان أن المتحف سيعرض ثقافات الشعوب المختلفة “بما أنه يحمل اسم النبي عيسى(ص)، ستكون هناك فعاليات ذات طابع ديني، وسيتفتح الأبواب للسياحة لهذا الغرض”.

ويشار إلى المركز الروحي الذي يقع بين العاصمة محج قلعة ومدينة كاسبيسك سيشمل الآثار المتعلقة بالنبي محمد(ص)، وتاريخ الإسلام، بما في ذلك نموذج لبيت الرسول محمد(ص) في مقياس حقيقي، يحاكي فيه الأسلوب المعماري للمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة.

ومن المفترض أن يستوعب المسجد ما يصل إلى 50 ألف مصلّ، وسيكون الأكبر في أوروبا، والمركز الروحي الذي يحمل اسم النبي عيسى(ع) – أحد أكبر المراكز في أوروبا.

المصدر: sputniknews.com