استراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لاسرائيل و حكومة آل خليفة تدافع عنها!

کلمات مفتاحیة:

انتقد وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة بيان الجامعة العربية الذي يدين اعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، رغم تأكيد رئيس الوزراء الأسترالي تمسك بلاده بهذا القرار.

ووصف الوزير البحريني في تغريدة له بيان الجامعة العربية بأنه” كلام مرسل وغير مسؤول”. وقال إن موقف أستراليا لا يمس المطالب الفلسطينية المشروعة وأولها القدس الشرقية عاصمة لفلسطين، ولا يختلف مع المبادرة العربية للسلام، مضيفا أن الجامعة العربية “سيدة العارفين”.

وجاء في بيان الجامعة أن القرار الأسترالي “يشكل انتهاكا خطيرا للوضع القانوني الدولي الخاص بمدينة القدس وقرارات الشرعية الدولية ومجلس الأمن ذات الصلة”.

ومن جانبهما رفض كل من الأردن والسلطة الفلسطينية قرار كانبيرا الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة إسرائيل التي رحبت بالخطوة الأسترالية.

كما أعلنت ماليزيا جارة أستراليا ذات الغالبية الإسلامية أنها “تعارض بشدة” قرار الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة إسرائيل.

     

واعتبرت حكومة كوالالمبور في بيان أن إعلان رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون أمس “سابق لأوانه وإهانة للفلسطينيين وصراعهم من أجل حق تقرير المصير”.

     

وأعربت إندونيسيا الجارة المباشرة لأستراليا وأكبر بلد إسلامي سكانا عن غضبها للقرار ولاقتراح نقل السفارة خلال التحضير للانتخابات، وقالت السبت إنها “أحيطت علما”.

من جهته أكد سكوت موريسون مجددا تمسكه بقراره الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة إسرائيل، بالرغم من الانتقادات العربية والإسلامية لتلك الخطوة.
وقال موريسون اليوم الأحد -في إشارة إلى رد جاكرتا- أن رد الفعل الدولي “مدروس” وإن قراره سوف يساعد على التقدم بمشروع حل الدولتين. وأضاف للصحفيين بكانبيرا “الردود التي وصلتنا من الدول حتى الآن تمت دراستها، أستراليا ستواصل احترام حل الدولتين الذي لا يزال هدفنا بنفس القوة كما كان دائما”.


المصدر : الجزيرة + وكالات