عصيان ضد الإحتلال الإماراتي بأحد سجون عدن

کلمات مفتاحیة:

تسود حالة من الفوضى داخل سجن تشرف عليه القوات الإماراتية في عدن إثر إعلان نزلائه العصيان، وذلك بعد ثلاثة أيام من الاحتجاجات للمطالبة بتسليم جنود تابعين لقوات مدعومة إماراتيا بعد قتلهم شاهدا في قضية اغتصاب طفل.

وقالت مصادر من داخل بئر أحمد في عدن إن النزلاء تظاهروا احتجاجا على إجراءات إدارة السجن تقسيم العنابر إلى زنازين، وتوزيع المعتقلين في مجموعات صغيرة داخلها.

وأضافوا أن حالة من الفوضى تسود السجن بعد اقتحام قوة أمنية عنابر السجن ومحاولتهم بناء جدران إسمنتية، بما يضمن السيطرة عليه وتوزيع المعتقلين فيه، بينما أعلن نزلاء السجن العصيان.

من جهتها أعلنت وزارة الداخلية في حكومة هادي فتح تحقيق في القضية وتشكيل لجنة لاحتواء الوضع.

وشهدت محافظة عدن على مدى ثلاثة أيام احتجاجات للمطالبة بتسليم جنود تابعين لقوات مكافحة الإرهاب المدعومة إماراتيا، وذلك بعد قتلهم الشاهد الرئيسي في قضية اغتصاب طفل بمدينة المعلا، كما دعا ناشطون إلى العصيان المدني في عدن احتجاجا على تجاوزات التشكيلات المسلحة التي ظهرت مؤخرا في المدينة ولا تخضع لأجهزة الدولة.

وكان أحمد الميسري نائب رئيس الوزراء في حكومة هادي اتهم أطرافا -لم يسمها- بالتدخل في الأوضاع الأمنية، وطالب بتصحيح الخلل في العلاقة بين الحكومة اليمنية والتحالف السعودي الإماراتي.


المصدر : الجزيرة