عريقات ينتقد تصريحات عراب بيع القدس

کلمات مفتاحیة:

انتقد أمين سرّ اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات تصريحات وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، التي دافع فيها عن قرار أستراليا الاعتراف رسميا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل.

واعتبر عريقات أن موقف وزير الخارجية البحريني أخطر من القول إن القدس عاصمة لإسرائيل.

كما قلّل من إمكانية حدوث تطبيع عربي مع إسرائيل، لكنه أكد أنه في حال حدوث ذلك، فإنه سيكون طعنة في ظهر الفلسطينيين ومكافأة للاحتلال على جرائمه، محذرا العرب من إدخال أي تعديلات على مبادرة السلام العربية.

وفيما يتعلق بصفقة القرن، قال عريقات إن الإدارة الأميركية لم تكشف تفاصيل هذه الصفقة لأي طرف سواء كان عربيا أو غربيا، وإن المسؤولين الأميركيين في الاجتماعات المغلقة يقولون دائما “نحن نسمع حتى لا نكرر أخطاء الماضي”، دون أن يكشفوا عن أي بند من بنود الصفقة.

غير أن عريقات أكد أن ما يجري على الأرض أخطر من أي تفاصيل قد تأتي بها صفقة القرن، من حيث نقل السفارة الأميركية للقدس على اعتبارها عاصمة إسرائيل، ومن حيث التوسع الاستيطاني وخنق الفلسطينيين اقتصاديا وانتهاك حرياتهم.

نشطاء غزة
وفي سياق ذي صلة، علق نشطاء فلسطينيون لافتة في وسط مدينة غزة تصف وزير خارجية البحرين بعرّاب بيع القدس، تنديدا بتصريحاته الأخيرة بشأن مدينة القدس المحتلة واعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، إضافة لتصريحاته الداعمة للتطبيع العربي مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وكُتب على اللافتة التي تتوسط أحد الميادين الرئيسية في مدينة غزة، “فليسقط وزير خارجية البحرين”، و”القدس ستبقى عاصمة لفلسطين”.

وكانت الفصائل الفلسطينية قد نددت بتصريحات وزير خارجية البحرين، ودعت لمحاربة كافة أشكال التطبيع العربي مع إسرائيل.

——————–

المصدر : الجزيرة