مقترحات أممية و تقدم جزئي في مفاوضات السويد

کلمات مفتاحیة:

قدم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث مقترحاً بشأن تعز والحديدة. وحصلت جهات إعلامية على نص البيان الذي طالب فيه غريفيث بوقف إطلاق النار وفتح المعابر والمطار في تعز، وفتح الطرق والممرات المؤدية من وإلى المحافظة، على أن يتم فتح المطار على مرحلتين.

وبحسب مصدر مطلع فإن وفد صنعاء تعاطى بإيجابية مع مقترح المبعوث الأممي حول تعز.

كما قدم غريفيث مقترحاً آخر بشأن الحديدة يتكون من ثلاثة عشر 13 بنداً تتمحور حول: التهدئة ووقف إطلاق النار في جبهات الحديدة، وتسليم ميناءي الحديدة والصليف، وانسحاب الأطراف المسلحة من المدينة.

وبحسب المصادر فإن وفد صنعاء رفض مقترح المبعوث الأممي بشأن الحديدة وقدم ملاحظات على بنوده.

وكان مصدر أممي قد رجح أن تبدأ الجولة الجديدة من المفاوضات اليمنية في نهاية شهر كانون الثاني/ يناير المقبل أو بداية شهر شباط/ فبراير المقبل.

وأضاف المصدر أن لدى طرفي المشاورات آراء شديدة ضد بعضهم وأن كل واحد منهما يدعي بقيادته البلاد، مشيراً إلى أن هذه المائدة لن تبني السلام لكنها قد توقف الحرب.

وأشار المصدر نفسه إلى أنه لم يكن يتوقع كل هذا التقدم المدهش في المشاورات، مؤكداً أن الاشتباكات متواصلة في الحديدة.

كما لفت إلى أن التحالف السعودي أبدى موافقته على التوقف عن التقدم.


المصدر : الميادين