حماس تحذر من انفجار بركان المقاومة في غزة

کلمات مفتاحیة:

قال صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن قطاع غزة على فوهة بركان مع إسرائيل، معتبرا صفقة القرن صفقة إسرائيلية تتبناها الإدارة الأميركية، ومؤكدا أن المقاومة الفلسطينية لا تقبل الابتزاز.

وفي لقاء تلفزيوني بثته قناة الأقصى التابعة للحركة، قال العاروري إن الاحتلال يحاول فرض وقائع على الأرض تتآكل فيها تفاهمات التهدئة التي أبرمها مع الوسطاء مصر وقطر والأمم المتحدة.

وأوضح أن تفاهمات التهدئة الأخيرة لم تكن تتضمن وقف مسيرات العودة المتواصلة على حدود غزة منذ نهاية مارس/آذار 2018، إنما وقف الاشتباك المباشر للمسيرات مع قوات الاحتلال الإسرائيلية على السياج الأمني الفاصل.

وأشار إلى أن هذه التفاهمات تضمنت وقف العدوان على غزة بكل الأشكال، وتوسيع مساحة الصيد في بحر القطاع، وإنشاء ممر بحري يستفيد منه الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية.

وذكر العاروري أن التفاهمات تضمنت أيضا إنشاء ممر يربط بين الضفة وغزة، والسماح بتصدير البضائع من القطاع، إضافة إلى تقديم قطر مساعدات لغزة في ملف الكهرباء ورواتب الموظفين.

وشدد على أن المقاومة الفلسطينية لا تقبل الابتزاز في قضية تنفيذ تفاهمات التهدئة، وهي جاهزة للدفاع عن شعبنا.

أنظمة غير شرعية

على صعيد آخر، قال القيادي في حماس إن هناك أطرافا بالمنطقة -لم يذكرها- تتساوق مع صفقة القرن الأميركية، واعتبر أن الذين تبنوا صفقة القرن في المنطقة وينادون بالتطبيع مع إسرائيل هم “أنظمة غير شرعية”، وأكد أن صفقة القرن رؤية إسرائيلية تتبناها الإدارة الأميركية.

وفي الشأن الداخلي، شدد العاروري على أن حركته لا يمكن أن تتنازل عن المصالحة الفلسطينية وستظل تفتح أبوابها في كل فرصة.

وأشار إلى أن حركة حماس أبلغت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في وقت سابق باستعدادها للذهاب لانتخابات شاملة تشريعية ورئاسية ومجلس وطني، يختار فيها الشعب الفلسطيني من يمثله، وشدد على أن حماس لا يمكن أن تقبل بدولة فلسطينية في قطاع غزة أو من دون القطاع.


المصدر : وكالة الأناضول + الجزيرة