في تناغم خليجي واضح.. الجبير يتكلم عن مفتاح التطبيع مع اسرائيل

کلمات مفتاحیة:

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير “نتعامل مع رؤيتين في الشرق الأوسط.. رؤية سعودية مستنيرة وأخرى إيرانية ظلامية”.

وفي مؤتمر “حوار المنامة” الرابع عشر للأمن الإقليمي رأى الجبير أن “عملية السلام لا بد أن تكون مفتاح تطبيع العلاقات مع إسرائيل”، مضيفاً أن هناك مصالح دائمة و”علينا حماية هذه المصالح والوقوف مع من سيساعدنا”.

ولفت الجبير إلى أن العلاقة مع أميركا حديدية وأن بلاده مرت بأوقات صعبة مع إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، مضيفاً أن “السياسة الخارجية لإدارة الرئس الحالي دونالد ترامب عقلانية وواقعية وهذا شيء ندعمه جميعا في الخليج”.

واعتبر الجبير خلال المؤتمر  أنه “تم تحجيم إيران وسيتم تحجيمها بشكل أكبر”، موضحاً أن مناقشات تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي مستمرة وتركز على وضع إطارعمل.

كما أيّد تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي “وعقدنا اجتماعات في السعودية مؤخراً مع كل دول مجلس التعاون ومصر”.

كذلك أعلن الجبير أن محادثات تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي في السعودية شارك فيها مسؤولون قطريون، مضيفاً أن التعاون الأمني مع قطر مستمر وتحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي لن يتأثر بالخلاف الدبلوماسي.

وفيما يخص قضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في تركيا، قال الجبير أن “قضية خاشقجي أصبحت هيستيريا والتحقيقات تستغرق وقتا والحقائق تتكشف مع سير التحقيقات”.

ولفت إلى أن المتورطين في قضية مقتل خاشقجي سيحاكمون في السعودية.

دوره قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس في تصريحات له في البحرين إن “روسيا لا يمكن أن تحلّ محل الولايات المتحدة في الشرق الأوسط”.

وتوجه وزير الدفاع الأميركي قائلاً “قتل خاشقجي يجب أن يقلقنا جميعاً”، مضيفاً أن عدم الالتزام بالمعايير الدولية في قضية خاشقجي يقوض استقرار المنطقة.

كما لفت ماتيس أن بومبيو ألغى بالفعل بعض تأشيرات السعوديين وسيتخذ إجراءات إضافية.

أما وزير خارجية البحرين قال “لم نشك أبداً في حكمة السلطان قابوس في المساهمة في القضية الفلسطينية”، متمنياً أن تتكلل جهود السلطان قابوس بشأن القضية الفلسطينة بالنجاح.


بن علوي: إسرائيل دولة موجودة بالمنطقة ونحن جميعاً ندرك هذا

قال وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي “لسنا وسطاء بين إسرائيل والفلسطينيين لكننا نقدم تسهيلات وأفكاراً لمساعدة الطرفين”، مشيراً إلى أن دور مجلس التعاون الخليجي لن ينتهي والدول الأعضاء حريصة عليه.

وفي كلمة له شدد بن علوي على أن “إسرائيل دولة موجودة بالمنطقة ونحن جميعا ندرك هذا”، مضيفاً أنه “سيكون الحل مفيداً للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء”.

كما لفت بن علوي إلى أن اليهود كانوا يعيشون في هذه المنطقة من العالم، مضيفاً أن “التاريخ يقول إن التوراة رأت النور في الشرق الأوسط”.

كذلك رأى أن سيكون الحل مفيداً للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء.

وتابع قائلاً “ربما حان الوقت لمعاملة إسرائيل بالمثل وتحملها نفس الالتزامات”، مؤكداً أن بلاده تعمد على واشنطن ومساعي ترامب في العمل باتجاه “صفقة القرن”.


المصدر : الميادين