انتهاكات السعودية مستمرة في المهرة

کلمات مفتاحیة:

أفاد تقرير صدر عن وزارة حقوق الإنسان اليمنية بأن القوات السعودية ترتكب انتهاكات في محافظة المهرة شرقي البلاد.

وجاء في التقرير أن السعودية استقدمت للمهرة قوات من جنسيات غير يمنية، ومنعت أبناء المحافظة من الالتحاق بالقوة العسكرية والأمنية.

ويضيف التقرير أن القوات السعودية أدخلت السلاح الخفيف والثقيل والمتوسط إلى المهرة، ووزعته على جماعات مشبوهة.

كما يفيد بأن القوات السعودية استقدمت جماعات متشددة إلى مديرية قشن بمحافظة المهرة ومدتهم بالمال والسلاح.

وحولت القوات السعودية مطار الغيضة وميناء نشطون في المهرة إلى ثكنات عسكرية، كما أنزلت كميات كبيرة من السلاح وحرمت الأهالي من استخدام المطار والميناء.

ويؤكد أن القوات السعودية مارست من قاعدتها بمطار الغيضة سلطة اعتقال المواطنين والتحقيق معهم وترحيلهم إلى الرياض، كما أنها رفضت السماح للنيابة العامة أو أي جهة رسمية بزيارة معتقل مطار الغيضة لتقصي الحقائق.

ميناء نشطون
وكشف التقرير أن القوات السعودية هيأت ميناء نشطون لخدمة مصالح الرياض وتحديد السلع والبضائع التي سيسمح بدخولها إلى المهرة، كما أنها استحدثت عدة مواقع وثكنات عسكرية في المهرة قرب مساكن المواطنين مما أدى إلى إجلاء ساكنيها.

يشار إلى أن الأمم المتحدة أصدرت في أغسطس/آب الماضي تقريرا حددت فيه بالأسماء مرتكبي الانتهاكات في اليمن بشكل عام، وفي مقدمتهم ولي العهد وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان، ورئيس هيئة الأركان المشتركة السعودية فياض الرويلي، وقائد القوات المشتركة فهد بن تركي بن عبد العزيز.

وعلت أصوات الأحزاب والمنظمات الحقوقية في عدة دول غربية لوقف بيع السلاح إلى السعودية التي تقود التحالف العربي في اليمن، وشنت الناشطة اليمنية توكل كرمان -الحائزة على جائزة نوبل للسلام- هجوما عنيفا على السعودية، متهمة إياها بممارسة حرب إبادة على بلادها.


المصدر : الجزيرة