الجهاد يعلن مبادرة جديدة و الجبهة الشعبية تعلن موت اتفاق اوسلو

کلمات مفتاحیة:

الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة يطرح مبادرة جديدة من خمس نقاط كجسر عبور فلسطيني. ومسؤول دائرة العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر يقول إن “الشعب الفلسطيني بات مقتنعاً بضرورة رسم استراتيجية جديدة بديلة من اتفاق أوسلو الذي انتهى ومات”.

عرض الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة مبادرة جديدة من خمس نقاط كجسر عبور فلسطيني، مؤكداً عبر شاشة في غزة التمسك بمبادرة النقاط العشر التي طرحتها الحركة.

ودعا النخالة الرئيس الفلسطيني محمود عباس “إلى عدم مخاطبة الاحتلال بلغة السلام ومخاطبة الفلسطينيين بلغة الحرب”.

عضو اللجنة المركزية في حركة فتح عزام الأحمد قال إن الأولوية يجب أن تكون لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وأضاف الأحمد أن “الفلسطينيين ليسوا بحاجة إلى حوارات واتفاقات جديدة بل إلى تنفيذ ما وقعوا عليه سابقاً”.


الطاهر: الوضع الفلسطيني يعيش نهاية مرحلة وبداية أخرى

من جهته، اعتبر مسؤول دائرة العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر أن الوضع الفلسطيني يعيش نهاية مرحلة وبداية أخرى.

وقال الطاهر إن “الشعب الفلسطيني بات مقتنعاً بضرورة رسم استراتيجية جديدة بديلة من اتفاق أوسلو الذي انتهى ومات”.


المصدر : الميادين