موسكو.. محطة نحو إنهاء الخلاف الفلسطيني الداخلي

کلمات مفتاحیة:

المشاركون في الحوار الفلسطيني الفلسطيني في موسكو بحثوا مستجدات ملف المصالحة الفلسطينية، وأكدوا في مسودة بيانهم الختامي التمسك باتفاق القاهرة ومواصلة السعي المشترك لحل التناقضات من خلال الحوار.

أكد المشاركون في الحوار الفلسطيني في موسكو في مسودة البيان الختامي على السعي المشترك لحل التناقضات من خلال الحوار، وفق ما نشرت وكالة سبوتنيك الروسية التي نشرت البيان.

كما أكد المشاركون تقارب وجهات النظر، ورفض الانقسام والخطاب عن استحالة التغلب عليه، والتمسك باتفاق القاهرة  في 12 تشرين الأول/ سبتمبر 2017 وقالوا “نحن قلقون من تكثيف المحاولات الخارجية لمنع إعادة الوحدة الفلسطينية”.

هذا ووصلت 10 فصائل فلسطينية أمس الأحد إلى موسكو للمشاركة في مؤتمر ينظمه معهد الاستشراق الروسي التابع لوزارة الخارجية الروسية لبحث مستجدات القضية الفلسطينية وملف المصالحة الوطنية.

وكانت مصادر كشفت عن أنّ موسكو ستستضيف في 13 و14 من شهر شباط/ فبراير الجاري حواراً فلسطينياً بمشاركة جميع الفصائل.

المصادر للفتت إلى أنّ القيادة الروسية منزعجة من وصول الوضع الداخلي الفلسطيني إلى هذا الحد من التعقيد والخطورة.

مسؤول الدائرة السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وممثلها في حوار موسكو ماهر الطاهر قال إن اللقاء يبحث سبل وقف التصعيد بين حركتي فتح وحماس والتوصل إلى برنامج وطني  مشترك لمواجهة صفقة القرن.


المصدر : الميادين