حملة دولية للتضامن مع سعوديات معتقلات

کلمات مفتاحیة:
شاركت صحف عالمية -منها واشنطن بوست ونيويورك تايمز- بنشر صور للناشطات السعوديات في مجال حقوق الإنسان المعتقلات في السجون السعودية، خصوصا اللواتي تعرضن للتعذيب، ضمن حملة دولية للتضامن مع الناشطات المعتقلات منذ شهور في السجون السعودية.

وتدعو الحملة الإعلانية الجماعية -التي شاركت فيها أيضا من كبريات الصحف العالمية غارديان ولوس أنجلوس تايمز والبايس الإسبانية- إلى الضغط على السلطات السعودية من أجل إطلاق سراح الناشطات المعتقلات.

وطالبت منظمة القسط الحقوقية -التي أطلقت الحملة- الناشطين إلى المشاركة فيها عبر وسم #StandWithSaudiHeroes (أي قفوا مع أبطال السعودية) بنشر صور وإعلانات الحملة إلى جانب عبارات ومقاطع الفيديو والتغريدات على الوسم ذاته.

وعددت المنظمة الانتهاكات التي تعرضت لها الناشطات المعتقلات، وشملت تلك الانتهاكات الجلد والصعق والتحرش الجنسي وغيرها.

وبادر مئات النشطاء إلى التغريد على هذا الوسم، ونشر صور المعتقلات وتغريدات تطالب بالإفراج الفوري عنهن وإيقاف الانتهاكات والاعتداءات التي يتعرضن لها في السجون السعودية.

وكتب حساب “معتقلي الرأي” أنه “أمر مؤسف أن يتصدر الإعلام الغربي ويتميّز بنشر حملة دعم الناشطات المعتقلات، في حين أن إعلامنا لا يزال ينكر من جهة ما جرى مع المعتقلات من تعذيب وانتهاكات، ومن جهة أخرى يصفهنّ بين الحين والآخر بالعمالة والخيانة!”.

وقال مدير منظمة القسط المنظِمة للحملة إنها ستستمر عاما كاملا، وربما أزيد من ذلك إن اقتضت الضرورة، داعيا إلى مشاركة أوسع من أجل “فضح” ممارسات النظام السعودي ضد ناشطي حقوق الإنسان.


المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + الجزيرة