السودان ترسل المزيد من القوات إلى اليمن تزامنا مع جهود أممية لوقف إطلاق النار

کلمات مفتاحیة:

الأمم المتحدة تعقد اجتماعاً بين الأطراف اليمنيين لبحث سحب جميع القوات من مدينة الحديدة وثلاثة موانئ بموجب اتفاق وقف إطلاق النار، ورئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي يقول إن إعلان السودان العزم على إرسال المزيد من القوات إلى اليمن يعيق جهود السلام في البلاد.

تعقد الأمم المتحدة اليوم الأربعاء اجتماعاً بين الأطراف اليمنيين لبحث سحب جميع القوات من مدينة الحديدة وثلاثة موانئ بموجب اتفاق وقف إطلاق النار.

وأوضح المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن الاجتماع هو الأول للجنة تنسيق إعادة الانتشار التي تشرف على وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية، مؤكداً أنّ السحب المتبادل والكامل لكلّ القوات من الحديدة وموانئها سيكتمل خلال واحد وعشرين يوماً.

ونقلتْ وكالة رويترز، عن شهود في الحديدة اليمنية سماعهم دويّ أربعة انفجارات في المدينة بعد يوم على بدء وقْف إطلاق النار.

أفادت مصادر إعلامية بأنّ طائرات التحالف السعوديّ عاودت التحليق المكثّف في سماء الحديدة. من جهته أكد المتحدّث باسم القوات المسلّحة اليمنية العميد يحيى سريع أنّ الجيش واللجان الشعبية ملتزمون باتفاق وقْف إطلاق النار.

وبدأ سريان اتفاق وقف إطلاق النار بإشراف الأمم المتحدة في الحديدة شمال غرب اليمن منتصف ليلة الثلاثاء.

بالتوازي، قال رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي إن إعلان السودان العزم على إرسال المزيد من القوات إلى اليمن يعيق جهود السلام في البلاد.

وكان الرئيس السودانيّ عمر البشير قد التقى في الرياض رئيس هيئة الأركان العسكرية السعودية حيث أكد التزام قواته بالمشاركة في التحالف السعودي.

ميدانياً، شنت طائرات التحالف 5 غارات جوية على مديريتي حرض وميدي الحدوديتين في حجة غرب اليمن، وتواصلت الغارات الجوية باستهداف طائرات التحالف بغارتين  جويتين منطقة المدافن بمديرية الظاهر الحدودية بصعدة شمال البلاد.

وفي الجوف، أفاد مصدر عسكري يمني بسقوط قتلى وجرحى من قوات هادي بكسر زحف مسنود بالطائرات الحربية والأباتشي في مرتفعات المهور بالظهرة بمديرية خب و الشعف شمالاً. وكشف المصدر عن مصرع أحد قيادات ما يسمى المنطقة السادسة التابع لقوات هادي ويحمل رتبة عميد في مديرية المتون بالمحافظة.

وامتدت المواجهات إلى مأرب المجاورة حيث سقط عشرات القتلى والجرحى من قوات هادي بعملية هجومية نفذتها قوات الجيش واللجان الشعبية في جبهة صرواح  غرب مأرب.

وأضاف المصدر بأن قوات الجيش واللجان الشعبية تمكنت من تطهير عدد من المواقع أسفل جبل هيلان شرق مديرية صرواح وتكبيد قوات هادي خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وفي جبهة ما وراء الحدود اليمنية السعودية، أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح 7 جنود سعوديين برصاص قناصة الجيش واللجان شرقي الخوبة وجحفان بجيزان السعودية.

كما أشار المصدر إلى سقوط قتلى وجرحى من قوات هادي والسعودية بإفشال زحف مسنود بالطائرات الحربية والأباتشي في رشاحة قبالة نجران السعودية.

إلى ذلك، أحبط الجيش واللجان الشعبية زحفاً آخراً في صحراء البقع قبالة منفذ الخضراء في نجران نفسها، وخلال المواجهات سقط عدد من القتلى والجرحى من قوات هادي والسعودية.

هذ وأفاد مصدر عسكري يمني بصد الجيش واللجان الشعبية زحفاً واسعاً من 3 اتجاهات مسنوداً بالطائرات الحربية والتجسسية قبالة منفذ علب بعسير السعودية  وإعطاب آليتين عسكريتين بصاروخين موجهين وسقوط عدد من القتلى والجرحى من قوات هادي والسعودية  أثناء افشال الزحف. 


المصدر : الميادين نت