الرجاء الانتظار

الإتجاهات المعرفية في تفسير القرآن الكريم | الملف

بسم الله الرحمن الرحيم..... الم. ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين هذه الآية تؤكد بأن القرآن الكريم كتاب هداية، مهمته ان يضع الإنسان على جادة الصواب من خلال تنقيح عقله و نفسه من الشوائب و تأهيلها للتأمل و التدبر و فتح أقفال القلوب. هذا لا يعني أن القرآن يخلو من إعجاز علمي أو قواعد شرعية و نظريات سلوكية أو إشارات فلسفية، بالعكس، كثرتها جعلت بعض العلماء يميل إلى المنهج التجريبي أو العقلي أو الأخلاقي و الفلسفي أو تفسير القرآن فقهيا. ما يهمنا هو كيف يتحول الفهم و كيف تتحول الرؤية القرأنية إلى تطبيق على الواقع المسلم؟ كيف ننتج معرفة من هذا النص مقدس تجعلنا في مقدمة ركب الحضارة، لا أن نعيشس متقاتلين في آخره.... للبحث في زوايا هذا الموضوع استضاف معد البرنامج و مقدمه الزميل علاء رضائي الضيفين: - المقرئ الشيخ محمد عصفور - باحث في العلوم القرآنية (في الاستوديو) - الشيخ الدكتور محمد علي ميرزائي مؤسس مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي (عبر الأقمار الصناعية من قم المقدسة)