الرجاء الانتظار

ثقافة النهضة | الملف

ثقافة النهضة ودور المثقف العربي والمسلم في النهوض؟ الذكرى السابعة لإنطلاقة ما عرف بـ"الربيع العربي" أو الثورات العربية الحديثة، تشكل فرصة للمراجعة عن أسباب هذه الثورات و القضايا المطلبية التي ركبتها.. و عمن أدار السخط العام الذي تحول إلى ثورة ضد الواقع "الفاسد"، و الذي عجز لاحقا عن احلال نظام بديل... فبقيت الفوضى و استمرت.. و في كثير من الأحيان تحولت غلى دمار و فشل... فما هي نسبة ما سمي بـ"الربيع العربي" إلى نظريات النهضة و إلى الصحوة الإسلامية و إلى الثورة... و ما هي نسبتها مع نظرية الفوضى الخلاقة التي طرحتها امريكا.. قبل الأحداث بنصف عقد، أي خمس سنين فقط.. و تحدثت فيها بوضوح عن تدمير الشرق الأوسط و إعادة صياغته؟! --------------------------------- ضيوف هذه الحلقة: - د. حسین رویوران - باحث و کاتب سیاسي - في الاستوديو - الشیخ الدكتور صادق النابلسي - استاذ العلوم السیاسیة و العلاقات الدولية في الجامعة اللبنانية - عبر الأقمار الإصطناعية من بيروت - د. منى بعزاوي - باحثة في مجال الحضارات و اديبة و شاعرة - من تونس ------------------------------- نص التقرير: هناك فارق كبير بين نهضة و ثورة يرفع لواءها الأول مصلح الشرق السيد جمال الدين، و أخرى يقودها الصهيوني برنارد هنري ليفي... بين ثورات و نهضات شبعت عقودا من التنظير على يد اعلام معروفين، و احتجاجات مطلبية و سخط شعبي لا تدري من يديره خلف شبان الفيسبوك و التويتر و باقي مواقع التواصل الاجتماعي! كانت الفكرة دائما تسبق النظرية و التطبيق يأتي لاحقا ثورة او انتفاضة أو اصلاح مرحلي، أما اليوم فيجري التنظير لما يقع على الأرض دون معرفة حقيقية بما خلف الحدث و من يحركه.. و هنا بالتحديد أخطأ كثيرون في تعريف ما حصل و تباينت مواقفهم تجاهه! هناك مسافة شاسعة بين ثورة الامام الخميني (رضوان الله عليه) التي سبقها أكثر من عقد من التنظير الذي شارك فيه فطاحل الفكر و الدين و السياسة في ايران و العالم الاسلامي.. و بين احتجاجات على فرصة عمل سُلبت من "البوعزيزي" و رفضُ ردّ اعتبار له على صفعة شرطية مها بلغت معانيها، تحولت الى سخط عام، و إن هي الأخرى اطاحت بالطاغوت. في الأولى كل شيء كان معروفا و معرّفا.. و عناوين المآلات فيه كاملة الأوصاف!، لكنها في الثانية تدمر القديم بأمل ان تنتقي لاحقا الجديد.. و لا تدري من سيأتي لها بالتصاميم و الإنشاءات!!! في الاولى هناك مفكرون و نظريات و مثقفون و قادة.. هناك تأكيد على الأنا في مقابل الآخر و العودة للذات و مناهضة الاستعمار و على الاصالة و التجديد و غيرها من مقولات الجهد الفكري و النضالي المستمر. لكن في الثانية تخلى المثقفون عن ادوارهم لمن يسموّن بالناشطين الشباب، من جماعات الحراك و منظمات المجتمع المدني الممولة في أغلبها من الغرب و السفارات الأميركية و الاوروبية. لذلك ترى التطبيع مع الكيان الصهيوني أولى شعاراتها و الديمقراطية الغربية أفضل أمنياتها.. و في هذه الثانية يصبح المستعمر و الرجعي الداعم الأساس للتحرر و الحداثة.. و يصير الشيخ القبلي و الاعرابي و الوهابي، الداعي الى الديمقراطية و العدالة و المساواة و حقوق الانسان. و في هذه النهضات يصطف الصهيوني و المستعمر و الذي يحلم بامبراطورية جديدة مع المتأسلم و الباحث عن التمكين و السلطة و الارهابي الذي جاء للنصرة.. في خليط فوضوي لا ينسجم الا مع نظرية الفوضى الخلاقة التي بشرت بها رايس في 2005!! فأين هو المثقف العربي و المسلم الحقيقي و لماذا خبى صوته وسط هذا الضجيج الثوري المزيف.. و اين ما هو مأمول منه من دور مشرف؟ هذه الحلقة من البرنامج قدمها لكم الزميل علاء رضائي من استوديوهات قناة الثقلين الفضائية في طهران و تم بثها في 5 شباط/فبراير 2018