الرجاء الانتظار

الأحد / ١٧ / ربيع الآخر / ١٤٤١ هـ ١٥ / ديسمبر / ٢٠١٩ م

نبض فلسطین (ح 126) | جمعة الأرض مش للبيع - رفض ورشة البحرين - مخاطر ورشة البحرين على القضية

في هذه الحلقة من البرنامج: --- تقرير: حول استمرار الغضب الشعبي والجماهيري والفصائلي في مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار والتي جاءت بعنوان " الأرض مش للبيع " ردا على مؤتمر البحرين الاقتصادي الذي جاء لإضاعة القضية الفلسطينية ------------- نص التقرير: على هذا السلك الزائل وهذه الحدود يجدد الحاج أبو الخير تمسكه بالعودة لتراب أرضه بعد أن سلبها الاحتلال من الأجداد والاباء فمشاركته اليوم الدائمة نوع من انواع الصمود على الأرض مؤكدا حقه بالرجوع لبلدته الأصلية " يافا " والعيش لهذا الحلم كنوع وطريق للعودة... أسبوع متجدد من مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار عنون تحت مسمى "الارض مش للبيع " للتنديد بمؤتمر البحرين الاقتصادي ورفض الفلسطينيين بمحورهم المقاوم هذا المؤتمر الذي يعد محاولة لشطب حقوقهم وقضيتهم الفلسطينية ... الهيئة العليا لمسيرات العودة وفصائل المقاومة جددت تمسكها بالمسيرة حتى تحقيق أهدافها ولا لخطط الاستسلام معتبرة أن مؤتمر المنامة الاقتصادي ما هو إلا تطبيق فعلي وعملي لصفقة ترامب وجريمة هذا العصر مشيدة بكل الرافضين للمشاركة بهذه الخيانة ... رسائل المحتشدين للأسبوع الثاني والستين على التوالي أن فلسطين وارضها ليست للبيع ولا تتجزأ فأصواتهم جاءت سخطا وغضبا على ما يفعله المطبعين وتساوقهم مع الادارة الامريكية والاحتلال الصهيوني في رسم شرق أوسط جديد للمنطقة .. المسيرات تأتى انطلاقا من أن حق العودة وكسر الحصار لا يسقط بالتقادم رغم كل التهديدات الصهيونية المتواصلة لكل من يقترب من السلك الحدودي الزائل من ذاك السياج الحدودي يجتمع الفلسطينيون كل أسبوع يجددون رفضهم للاحتلال وتمسكهم بالأرض الفلسطينية فلا مساومة على ثوابتهم وحتى حق عودتهم ليرفضوا اليوم مجددا مؤتمرات شطب القضية الفلسطينية بما فيها مؤتمر البحرين ومخرجاته فها هم يعيدون أمل العودة وتشتعل بهم لغة الحنيين على هذه الحدود لأرض لازالوا يتتوقون لحريتها وعودتها كلما اقتربوا من هذه الترسانة الاحتلالية . -------------------- - الحوارية : حيث نتحدث عن " الحراك الفلسطينى والفصائلى الرافض لمؤتمر المنامة الاقتصادي بكافة مخرجاته.. والذى يستعرض الخطة الامريكية فى المنطقة، كما يدور الحديث حول تطبيق صفقة القرن وموقف الفصائل ممن يشارك فى هذا المؤتمر بورشته الفاشلة و ايضا ناقشنا التحديات التى تواجه القضية الفلسطينية ومحور المقاومة من وراء هكذا مؤتمرات". ---- ضيف اللقاء: د. وليد القططى، عضو المكتب السياسى لحركة الجهاد الإسلامي -------------------- - تخلل الحوار فاصل: موشن جرافيك حول مؤتمر المنامة الإقتصادي (ورشة البحرين) --------------------- - إستطلاع و مقابلات: حول ندوة برلمانية تحت عنوان " مخاطر ورشة البحرين على القضية الفلسطينية والقدس " بحضور برلمانيين وفصائل المقاومة، ضمن فعاليات الرفض لورشة ومؤتمر المنامة الاقتصادي.. فهناك تشابه إلى حد التطابق ما بين نظرية الإحتلال والإدارة الامريكية والمطبعين لتنفيذ مرحلة جديدة من صفقة القرن.. فجاء مؤتمر المنامة البحرينى بمباركة زعامات خليجية وعربية، إلا أن الفلسطينيين اليوم يرفضون هذا المؤتمر الخياني الذى يشكل وصمة عار فى جبين كل من سرق واضاع الحقوق الفلسطينية بما فيها القدس . ---------------------------------------------------------- هذا البرنامج من إعداد و تقديم الزميلة فاطمة جبر العطاونة و قدمناه لكم في 24 حزيران/يونيو 2019 من مكتب قناة الثقلين الفضائية في قطاع غزة