الرجاء الانتظار

الخميس / ٢٠ / ذو الحجة / ١٤٤٠ هـ ٢٢ / أغسطس / ٢٠١٩ م

نبض فلسطین (ح 127) | رفض مؤتمر المنامة.. مظاهرات، آراء الشارع و الفصائل و مؤتمرات وطنية

في حلقة أخرى من نبض فلسطين: --------------- - تقرير: حول مسيرة شعبية جماهيرية فصائلية خرجت من أمام مقر الأنروا الأممي وجابت شوارع غزة رفضا لمخرجات مؤتمر المنامة الخياني ------------- نص التقرير: لا لمؤتمر المنامة فليسقط.. شعلة الغضب التى اشعلتها الادارة الأمريكية والاحتلال ومطبعيه وراء مؤتمر المنامة البحرينى وما قبله دفعت الفلسطينيين اليوم كما كل مرة للخروج بمسيرات الغضب الرافضة لكل المتآمرين وهذا المؤتمر الخياني بحضور رئيس المكتب السياسى لحركة حماس وكذلك حركة فتح... شعارات صدحت من حناجر الالاف من المشاركين في هذه المسيرة الشعبية الجماهيرية الرافضة للخطط الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط والمراد منها الاجهاض على فلسطين بمحو تاريخها ومعالمها وتثبيت الاحتلال بأرضها وهذا ما يجسد اليوم مخرجات مؤتمر المنامة البحرينى ... رسالة الفصائل الفلسطينية مقاومة مستمرة للحفاظ على الثوابت والمسجد الأقصى والقدس وكل فلسطين في مواجهة ما يحاك من مخططات من قبل قوى الاستكبار العالمى وعلى رأسها أمريكا و المطبعين... فيما عبرت النسوة برفضهن أي مؤتمرات ضد فلسطين وقضيتها الجريحة.. فالفلسطينى يقاوم منذ أكثر من مئة عام لا يمكن أن يبيع القدس وفلسطين لنتقد اليوم كل من مضى بالمشاركة بهذا المؤتمر ... وتحديا للاحتلال وأمريكا ومطبعيهم خرج الفلسطينيون ليؤكدوا على إسلامية دولتهم وإستمرارهم بالمطالبة بالحقوق ورفض أجندات عربية و تطبيعية، تحاول الفرض عليهم بحقهم التاريخى... شعب يحمل اليوم الغضب والحقوق والمقاومة رافضا كل المشاريع التصفوية التي تحاول النيل منه في تجسيد حالة أنظمة عربية خائنة تشترى الرضى بصفقة القرن لمال دفع شعبنا ثمنه الدماء والأرواح والمجازر الصهيونية التي ترتكب بحقه ليل نهار... #غابوا وإن حضروا بينما تحضر فلسطين اليوم بقوة بمقاومتها وبهذه الحشود وحناجرها الغاضبة ليسجل للمطبعين والمشاركين هناك خيانة جديدة وغدر وطعن للقضية الفلسطينية من الخلف فرغم كل هذا شعبنا في غزة والضفة والقدس أراد أن يوصل رسالته بطريقته الخاصة أن فلسطين والقدس عاصمة المقاومة ولا أحدا بقادر عن التنازل عن شبر من أرضها التاريخية -------------------- - الفقرة الحوارية : حول " ما بعد مؤتمر البحرين ورفض الفلسطينيين ومحورهم المقاوم ما تمخض عن نتائج هذا المؤتمر، كما تكلمنا عن آليات المواجهة للاحتلال والإدارة الامريكية والمطبعين من خلال المقاومة الفلسطينية و التصدى لهذه المشاريع التصفوية فى ظل الاستكبار العالمى ومدى تأثيراتها على القضية الفلسطينية ------------ ضيف اللقاء: أ. محمد أبو نصيرة (أبو رضوان)، عضو اللجنة المركزية للجان المقاومة ------------------ تخلل الحوار فاصل: حصدنا من خلاله آراء المواطنيين والعشائر والمخاتير وفصائل المقاومة عن مؤتمر المنامة و نتائجه ------------------ - إستطلاع: على هامش "المؤتمر الوطنى لمواجهة صفقة القرن ورفض مؤتمر البحرين.. معا حتى التحرير و العودة" --------- المقدمة: فلسطيننا وقدسنا أمانة والصفقة ومؤتمر البحرين خيانة تمخضت صفقة القرن ومؤتمر المنامة فولدت فأرا في الأرض الفلسطينية ومن هذا المنطلق جاء المؤتمر الوطني الجامع والموحد بكافة ألوان الطيف الفلسطيني ضد صفقة القرن لتصدح حناجر الفلسطينيين اليوم على المستويين الرسمي والشعبي والفصائلي برفضهم مؤتمر تطبيعي يمثل وعد بلفور جديد بالنسبة لهم الهادف لتصفية قضيتهم الفلسطينية وإنقاص حقوقهم ----------------------------------------------------------- هذا البرنامج من إعداد و تقديم الزميلة فاطمة جبر العطاونة و قدمناه لكم في 1 تموز/يوليو 2018 من مكتب قناة الثقلين الفضائية في قطاع غزة