الرجاء الانتظار

الجمعة / ١٨ / صفر / ١٤٤١ هـ ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٩ م

نبض فلسطین (ح 128) | فوج المجد 2 - التآمر ضد القدس - فريدمان والنفق الصهيوني - بوحدتنا نسقط المؤامرة

في هذه الحلقة من البرنامج: ----------------- - تقرير: عن تخريج فوج المجد 2 .. مجموعة من الفتية الفلسطينيين الذين تم تخريجهم على حدود قطاع غزة خلال المخيمات الصيفية و بعد أن تم تدريبهم على فنون القتال العسكرية وأساليبه على يد حركة الجهاد الإسلامي.. ------------- نص التقرير: هم الفرسان الفاتحون على خطى الشهداء والمقاومين، جيل من الفتوة لتحرير الأرض وفلسطين.. يتخرج هؤلاء اليوم على مقربة من هذه الحدود الزائلة بفوج المجد اثنين ليحمل شعار حتما سنسقط المؤامرة بهذا الطابع العسكري المقاوم ... فتية يعدون للقدس والمسجد الأقصى بمعركة التحرير بعد أن تم تأهيلهم بأساسيات القتال مهاراته للتصدي لأى عدوان محتمل على فلسطين، فهم رأس الحربة للامة الإسلامية والعربية في حربها ضد الاحتلال الصهيوني مؤكدين مضيهم لطريق الجهاد وحفظهم للعهود والقضية الفلسطينية رافضين كل المشاريع التصفوية ... حركة الجهاد الإسلامي وذراعها العسكري سرايا القدس خرجت ما يزيد عن خمسمة آلاف مشارك من الفتية هادفة من وراء هذه المخيمات تعزيز الانتماء لفلسطين وأن الأمة بحاجة إلى جيل يقود الدرب ويدافع عن الأرض والكرامة فطبيعة المرحلة والصراع الذي نعيشه في ظل حالة التطبيع العربي والمؤتمرات الخائنة تقتضى نشر ثقافة المقاومة وتعزيزها جيلا بعد جيل ... ووسط صيحات التكبير التي صدحت في هذا الميدان، أشبال تزأر وفي مشهد اصطفت هذه الصفوف لفتية أعمارهم لا تتجاوز العشرون عاما أبدعوا وقدموا فنون المهارات القتالية في رسالة واضحة مفادها أن المجاهد المقاتل لابد أن يكون شديدا على الأعداء من أجل أن يعيدوا لفلسطين أرضها ومجدها الذى سلبها الاحتلال.. ووسط حضور لفيف من فصائل المقاومة التي أثنت على هذا التخريج كخطوة في المحافظة على ثوابت شعبنا في ظل الاستكبار العالمي والمحاولات الأمريكية لإضاعات الحقوق ... مخيمات تدريبة تسعى إلى تطوير قدرات هؤلاء الفتية على مهارات وفنون دفاعية، كون أن معركتنا مع الاحتلال ما تزال مستمرة تحديات كبيرة تواجه القضية الفلسطينية من قبل الاحتلال الصهيوني الغاصب.. فهؤلاء الفتية جبلوا على عقيدة المقاومة و الجهاد على الأرض الفلسطينية وخيارهم الأوحد عودة الأرض لأصحابها وتحرير المسجد الأقصى المبارك.. إذن هي المقاومة التي لازالت ترسم و تنشد نسيج الدم للقضية الفلسطينية بمداد هؤلاء الفتية --------------------- - الفقرة الحوارية : حيث تكلمنا عن حلقات الـتأمر على القضية الفلسطينية بعد مؤتمر البحرين وزيارة فريدمان للمسجد الأقصى المبارك وحفر نفق أسفل المسجد الأقصى المبارك.. و النتائج والتداعيات الخطيرة جراء إستمرار الحفريات والإستيطان في القدس الشريف وتهجير وطرد المقدسيين... كما تطرقنا لما يتعرض له أهلنا في القدس الشريف في ظل غياب أي حراك سياسى ودبلوماسى ضد ما يحدث بالمدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك... علاوة على ذلك ناقشنا الضغوط الامريكية على الجمهورية الإسلامية الإيرانية ------------ ضيف اللقاء: أ. ياسر خلف، القيادي في حركة الأحرار الفلسطينية ----------------------- - تخلل الحوار فاصل: مقابلات مع المشاركين في وقفة لفصائل المقاومة أمام اليونسكو الأممى رفضا لزيارة فريدمان السفير الامريكى للمسجد الاقصى المبارك و تنديدا لمشاركته في حفر نفق جنوب المسجد الأقصى --------------------- - إستطلاع آراء: من المشاركين في أسبوع جديد ومتواصل من مسيرات العودة الكبرى وكسرالحصار، تحت عنوان "بوحدتنا نسقط المؤامرة" حيث تستمر هذه المسيرات على حدود غزة المحاصرة حتى تحقيق أهدافها وعلى رأسها إنهاء الحصار وإسقاط صفقة القرن.. بوحدتنا تسقط المؤامرة وكل المشاريع التصفوية بحق القضية الفلسطينية التى تحاول النيل من الأرض الفلسطينية ومسجدنا الأقصى المبارك بتمرير المؤامرة سعيا وراء القضاء على جوهر القضية الفلسطينية، فأصوات الجماهير اليوم تطالب بالوحدة الوطنية والمقاومة التى هى من ستصنع النصر والتحرير ------------------------------ هذا البرنامج من إعداد و تقديم الزميلة فاطمة جبر العطاونة و قدمناه لكم في 8 تموز/يوليو 2018 من مكتب قناة الثقلين الفضائية في قطاع غزة