الرجاء الانتظار

الخميس / ١٤ / ربيع الآخر / ١٤٤١ هـ ١٢ / ديسمبر / ٢٠١٩ م

نبض فلسطین (ح 130) | جمعة حرق العلم الصهيوني - الذكرى الـ13 لإنتصارات حرب تموز - توديع حجاج غزة

في حلقة أخرى من نبض فلسطين، نقدم لكم: ----------------------- - تقرير: عن أسبوع جديد من مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، تحت عنوان جمعة " حرق العلم الصهيوني " أمام أعين الإسرائيليين على الأسياج الحدودية ------------- نص التقرير: علم فلسطيني يرفرف عاليا وآخر صهيوني يداس تحت الأقدام على هذه الحدود.. فهنا غزة، إصرار باستمرار مسيرات العودة الكبرى و كسر الحصار للأسبوع السابع والستين على التوالي، حاملا شعار حرق العلم الصهيوني.. فالجماهير تؤكد من جديد رفضها للاحتلال وبقائه على الأرض الفلسطينية، فالمقاومة مستمرة حتى دحره وكسر الحصار ... الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة والمشكّلة من فصائل المقاومة حذرت من استمرار التصعيد بحق المحتشدين على هذه الحدود، فمسيرات العودة مستمرة رغم صفقة القرن والتطبيع والخذلان العربي، لترفض اليوم رفع العلم الصهيوني في دول عربية ... أما هنا وبهذا المكان (الأقرب إلى السلك الزائل) قصص عديدة تحمل الألم ومعاناته.. فعلى هذا السياج الحدودي تحدى كنوع من الصمود والبقاء على الحق، هذا الجريح عماد خليفة الذي أصيب من قبل الإحتلال الصهيوني ثلاث مرات، ابن العشرون ربيعا يجدد مشاركته و يطالب بحق عودته، رغم ما سببته الإصابة له ... الطواقم الطبية ما تزال تدفع ثمن الصمود والقدر ذاته، أثناء أدائهم الواجب الإنساني.. رغم تضرر اكثر من مئتى سيارة اسعاف منذ انطلاق مسيرة العودة الكبرى و استهدافها استهداف مباشر وهو الأمر الذى يزيد عبء العمل الصحي ويستنزف الامكانات المتواضعة لديهم... يأتى هذا الأسبوع من المسيرات ردا على رفع العلم الصهيونى فى بعض العواصم العربية، وجماهيرنا اليوم بمحورها المقاوم ترفض كل أشكال التطبيع، فالمقاومة هي من توحدهم على ارض الميدان، ليعيشوا حالة التكامل ما بين العمل العسكرى والعمل الشعبى ... --------------------- - الفقرة الحوارية : حاصر حصارك و انتفض فالنصر آت للمقاومة وارتقب... نتكلم مع د. نائل أبو عودة، مسؤول المكتب السياسي لحركة المجاهدين الفلسطينية في قطاع غزة .. حول "الذكرى الثالثة عشرة لإنتصار المقاومة الإسلامية في تموز عام 2006 " في الجنوب اللبناني على العدو الصهيوني، و النموذج والصورة التي خرجت بفرض قواعد اشتباك، كما تكلمنا عن قلق الاحتلال من نجاحات وانتصارات المقاومة رغم حالة التطبيع العربي وهذا يبين مدى هشاشة الكيان الصهيوني أمام صواريخ حزب الله.. ايضا ناقشنا المفترق الاستراتيجي الذى شكلته المقاومة بهذا الانتصار في معادلة الردع وأسقطت أسطورة التفوق الصهيوني.. كما تطرقنا لأبرز النقاط الهامة التي استخلصتها المقاومة الفلسطينية وآلية الاستفادة منها في طبيعة الصراع الصهيوني --------------------- - تخلل الحوار فاصل: مقابلات مع المواطنين والفصائل حول هذا الانتصار --------------------- - إستطلاع: آراء مسؤولي الحج في غزة و حجاج بيت الله الحرام تزامنا مع رحلة المشتاقين إلى البلد الأمين وحفل توديع حجاج غزة.. فرغم تكاليفه الباهظة وإغلاق المعابر وقطع المسافات إلا أن حجاج غزة انتظروا هذه الفرحة منذ سنوات للوصول إلى البيت الحرام وأداء ركن من أركان الإسلام و آثروا بالوصول إلى بيت الله الحرام كنوع من أنواع الجهاد على الأرض الفلسطينية ---------------------------------------------------------- هذا البرنامج من إعداد و تقديم الزميلة فاطمة جبر العطاونة و قدمناه لكم في 22 تموز/يوليو 2019 من مكتب قناة الثقلين الفضائية في قطاع غزة