الرجاء الانتظار

الاثنين / ٢٣ / محرم / ١٤٤١ هـ ٢٣ / سبتمبر / ٢٠١٩ م

نبض فلسطین (ح 132) | معرض غزة فن- مجزرة وادي الحمص- جولة كوشنير- ردود المقاومة- يوم الزي الفلسطيني

لأجل القدس أشعلنا الأرض لهيبا وسنبقى نكمل المشوار.. أنا الباق وليس غيرى.. سبعون عاما من المعاناة و الصبر والمقاومة و النضال على الأرض الفلسطينية.. لأجل القدس و المقدسات نقدم الدماء، و سندخل الأقصى مكبريين ومهللين... ============ في هذه الحلقة: -------------------- تقرير: حول معرض "غزة فن".. هذا المعرض الفني الذي يجسد الفنون البصرية المقاومة لغزة المحاصرة في ظل حصار استمر أكثر من 12 عاما، إلا أن الجانب المشرق و الجمالي يبدو في غزة أكثر إشراقا، حيث استخدم الفنانون أدوات المقاومة، كما أن المقاومة و الفن من أدوات النضال الفلسطيني... غزة تصنع الحياة والمقاومة بفنها المقاوم وتتخطى جرحها النازف وتخرج عن المألوف عبر أداة جديدة من أدوات النضال الفلسطينى بألوان ومجسمات ولوحات فنية وفنون بصرية معاصرة سُخرت لتجسد المعاناة الفلسطينية.. وبنفس الوقت أن غزة تغني الحياة والأمل عبر سنوات الحصار لتبدو أكثر جمالا... -------------------- الفقرة الحوارية : والله لن نرحل، فكل شبرفى القدس هو لنا وحاشا أن نتخلى عنه.. ففوق الركام سننصب الخيام، وخيوط النصر ستزهو ونعيد القدس... نتكلم حول مجزرة الهدم بوادي الحمص في القدس و ما يسعى الإحتلال له من التطهير العرقي.. و كذلك نناقش إستهداف الأطفال.. كما نتكلم عن التطبيق السياسي لصفقة القرن من خلال جولة كوشنير فى منطقة الشرق الاوسط و محاولات شطب قضية القدس من جدول الصراع فى ظل الاستكبار العالمى.. و في النهاية دار النقاش حول ما يملكه محور المقاومة من ورقة موجعة للإحتلال والكشف عن تشكيل جبهة موحدة من طهران إلى غزة لمواجهة أى عدوان ///////////// ضيفة اللقاء: الأستاذة سهير خضر، عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكذلك عضو الهيئة العليا لمسيرات العودة --------------------------- - تخلل الحوار فاصل قصير: موشن جرافيك عن تدمير ممنهج لمنازل المقدسيين.. جزء من ممارسات الإحتلال الإجرامية التي تعد استكمالا فعليا لصفقة القرن... ----------------------------- - إستطلاع: آراء الشارع الفلسطيني في يوم الزى الفلسطينى، حيث يؤكدون على حفظهم لتراثهم الذى يحاول الاحتلال سرقته.. شارك الغزيون فى مسيرة جابت شوارع المدينة، تجسيدا لحالة التراث الذى هو هوية وقصة وجود و ردا على الاحتلال.. هكذا تلبس فلسطين هويتها ببصمة تراثية، وعلاقة حب وثيقة تربط الأجداد بالأجيال القادمة في يوم أصبح عرسا وطنيا يعيدون من خلاله كنز تركه الأجداد لهم... يفخر الفلسطينيون بثوبهم المطرز بألوانه المختلفة ويعكس مدى انتمائهم الوطني للهوية، ليوصلوا رسالة أن التراث هو زيهم غير القابل للطمس والسرقة مهما تعددت الحقب الزمنية... لم ينسوا يوما الأرض والعودة والتراث لفلسطينهم التاريخية، فها هم يخرجون تأكيدا على حقوقهم بزيهم الفلسطيني الذى يحاول الاحتلال سرقته مرارا وتكرارا، إلا أنهم يثبتون من جديد الحق الذى لا ينسى وأن الزي جزء لا يتجزأ من تراثهم.. فعلى هذه الأرض ما يستحق الحياة... ----------------------------------------------------------- هذا البرنامج من إعداد و تقديم الزميلة فاطمة جبر العطاونة و قدمناه لكم في 5 آب/أغسطس 2018 من مكتب قناة الثقلين الفضائية في قطاع غزة