الرجاء الانتظار

الاثنين / ٢١ / صفر / ١٤٤١ هـ ٢١ / أكتوبر / ٢٠١٩ م

نبض فلسطین (ح 135) | مفتاح عودة الحاج رفيق - اسرائيل تصعد والمقاومة جاهزة- جمعة الوفاء لدماء الشهداء

تشاهدون في هذه الحلقة: ------------------------- تقرير: عن الحاج رفيق عناية الذي يحافظ على مفتاح عودته بمدينته المهجرة، المجدل، ولازال مهتما بتراثه الفلسطيني... ------------ نص التقرير: يجد نفسه بمفتاح عودته الذى لا يغيب عن ناظريه منذ أن ورثه من الاجداد والآباء لقريته المهجرة المجدل إنه الحاج رفيق عناية فما يعنيه هذا المفتاح أن يبقى حاضرا معه دوما كإرث للماضي وحضارته وقصة المفتاح كقصة لباسه التراثي الشعبي القديم أيضا وقمبازه ذات الصبغة الوطنية الملازم له أينما يتجول فهنا يجالس الأطفال ليحكى لهم عن الأرض والعودة والمقاومة... - - مقابلة مع الحاج لرفيق - - اما هنا داخل بيته لنا أن نستعيد الذكريات الفلسطينية والتاريخ وعبقه فهذه الأغراض تعد زينة البيت الفلسطينى قديما جمعها حبا للوطن وحفاظا على تراثه ليصبح المكان أشبه بمتحف تراثي فهذه الأواني النحاسية تحاكى حقب زمنية لتاريخ فلسطين فأينما وقع نظرك وأنت تبحث عن أشياء ومقتنيات وادوات تجدها وتتفاجأ منها تؤصل أحقية هذا الشعب على هذه الارض وتنبض تاريخيا بكل قطعة تراثية فنية... - - مقابلة مع الحاج لرفيق - - التجول فى هذا المكان بين ألالاف القطع النحاسية والادوات التراثية الفلسطينية القديمة وغيرها مما يتضمن روائع الماضي وعبق اصالته فهذا الثوب الفلسطيني وذاك الذى تم حياكته بأيدي فلسطينية وألوان مزكرشة زاهية متعة للناظر وإنعاش للذاكرة تدلل على شعب له تراث وجذور وأصالة... - - مقابلة مع الحاج لرفيق - - الفلسطيني المهجر عناية إحساسه بالظلم الذى وقع علي وطنه فلسطين واحتلالها وسرقة موروثها وتراثها وثرواتها صراع الرواية مع الصهيونية يعد صراع حق وبقاء ومعركة للوجود جعله يهتم ويحمى تراثه الفلسطيني تمسكا بالقديم وإيمانا بحضارته الأصيلة ------------------ الفقرة الحوارية : حول التصعيد الصهيوني على دول محور المقاومة وقصف مواقع المقاومة الفلسطينية في لبنان، و منها مقر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة، وما الذى يهدف له الاحتلال من وراء هذا القصف.. وما يريد استثماره في انتخاباته الصهيونية وسط حالة التطبيع العربي المتناغمة مع الاحتلال والتقارب العلني لضرب دول محور المقاومة، الداعمة للمقاومة الفلسطينية... قصف على جبهة لبنان والبقاع والضاحية الجنوبية وسوريا والعراق وغزة، وتفجيرات غزة الأخيرة ومحاولات اشعال غزة بأتون الفتنة.. و كذلك محاولات الاحتلال تشديد الحصار وتقليص كميات الوقود لغزة ------------ ضيف اللقاء: أ. إياد عوض الله، عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ------------ تخلل الحوار: فاصل حول تدريبات و تحضيرات المقاومة ----------------- إستطلاع: آراء المشاركين في الأسبوع الثاني والسبعون من مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، جمعة " الوفاء لدماء الشهداء " الذين لا يموتون وإن رحلوا فدمائهم وقود يزهر ثورة المجد لهم ولصوتهم الذى مازال حيا.. وتحاول الجماهير المحتشدة على هذه الحدود إيصال صوتها ومطالبها، والتعبير عن رفضها لكل مشاريع النيل من القضية بما فيها حق العودة.. فالعهد الذى تحمله هذه الحناجر الوطنية هو طريق اختارت خوضه لتحقيق كسر الحصار والعودة، في ظل تطبيق صفقة القرن والتواطؤ العربي وتطبيعه والإمبريالية الأمريكية واستكبارها العالمي... ---------------------------------------------------------- هذا البرنامج من إعداد و تقديم الزميلة فاطمة جبر العطاونة و قدمناه لكم في 10 أيلول/سبتمبر 2018 من مكتب قناة الثقلين الفضائية في قطاع غزة