010 | قصيدة لما أتى | نشكوا إليك