الرجاء الانتظار

الخميس / ٢٠ / رجب / ١٤٤٢ هـ ٤ / مارس / ٢٠٢١ م

رسالة الحقوق : حق المال

رسالة الحقوق للغمام علي بن الحسين السجاد (عليه السلام) تعتبر أوّل رسالة قانونية جامعة دوّنت في التأريخ البشري،و هي من الذخائر النفيسة ألذي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالإنسان وحقوقه كلّها وتشتمل على شبكة علاقات الإنسان الثلاثة، مع ربِّه ونفسِه ومجتمعه.وترسم حدود العلائق والواجبات بين الإنسان وجميع ما يحيط به. ------------------------------------------------------ و في الجزء المخصص بحق المال في هذه الرسالة نقرأ: وَأمّا حَقُّ المَالِ، فَأَنْ لا تَأْخُذَهُ إلاّ مِنْ حِلِّهِ، ولا تُنْفِقَهُ إلاّ فِي حِلِّهِ، وَلا تُحَرِّفْــــــــــــــــــهُ عَنْ مَـــــــــوَاضِعِهِ، ولا تَصْرِفَهُ عَنْ حَقَـــــــــــــــائِقِهِ، ولا تَجْعَلْهُ إذا كَانَ مِنَ اللَّهِ إلاّ إلَيهِ وَسَبَباً إلَى اللَّهِ. ولا تُـــــــــؤثِرَ بهِ عَلَى نفْسِـــــــكَ مَنْ لَعَلَّهُ لا يَحْمَدُكَ، وَبالْحَرِيِّ أَنْ لا يُحْســـــــــــــــِنَ خِلافَتَــــــــهُ فِي تَرِكَتِكَ9 ولا يَعْمَلُ فِيهِ بطَـــــــــاعَةِ ربكَ فَتَكُونَ مُعِينًا لَهُ عَلَى ذلِكَ أَو بمَـــــــا أَحْدَثَ فِي مَالِكَ أَحْسَنَ نَظَرًا لِنَفْسِهِ، فَيَعْمَلَ بطَاعَةِ رَبهِ فَيَذْهَبَ بالْغَنِيمَةِ وتَبُوءَ بالإثمِ وَالْحَسْرَةِ وَالنَّدَامَةِ مَعَ التَّبعَةِ.10 وَلا قُوَّةَ إلا باللهِ. ----------------------------------------------------------- كل مقطع من مقاطع الرسالة يحتوي كنوزا ثمينة و كما هائلا من المعاني العميقة الحقوقية و الإنسانية و الاخلاقية و الإلهية التي تحتاج لشرح تفصيلي في كتب و منظومات بأكملها... في هذا البرنامج المميز، حاولنا تفسير جزء بسيط من حق المال في رسالة الحقوق للإمام السجاد و حاولنا قصارى جهدنا لكون العمل ذات جودة فنية راقية ليتناسب مع رقي الرسالة و جمال معانيها... ----------------------------------------------- أنتم أيضا بإمكانكم أن تطلبوا برامجكم المفضلة من انتاج الثقلين ليتم تحميلها على قناتنا في اليوتيوب