الرجاء الانتظار

الاثنين / ١٧ / رجب / ١٤٤٢ هـ ١ / مارس / ٢٠٢١ م

أبيات الحزن 2 | عروج النور

أيا ربُّ ما الأحزانُ مِن أنّةٍ تجري بقلبٍ شكا ظُلماً تَشرَّبَ بالغدرِ --- ... هي ابنةُ من أدّى الرسالةَ صابراً وزوجةُ نبراسِ العقيدةِ والطُّهرِ --- ... هي الكوثرُ الرقراقُ طابَ معينُهُ هي النورُ والقُربى وريحانةُ البدرِ--- فواهاً على جُرمٍ أهاجَ شُجُونَها وذلك ما أدّى الى الموتِ والقبرِ --- وكانت بريعانِ الشبابِ كريمةً وفي كنَفِ الهادي المُجَلَّلِ بالفخرِ--- وقد طلبتْ حقّاً وذاك تُراثُها وحقَّ إمامٍ صادقِ الوَعدِ والنَّذْرِ --- و لكنَّ آذانَ العدالةِأغلَقَتْ مَسامِعَها يا ويلَ نائبةِ الدّهرِ --- ... وقد نَطقَتْ عِلمَاً فصارَ كلامُها إلى الآن منشُوراً يُجلجِلُ بالثَّأْرِ --- وراحَتْ إلى ربِّ العبادِ شهيدةً على فِتَنٍ تُفضي لمُنقلَبِ الخُسْرِ --- سلامٌ على الزهرا البتولِ تحيّةً تُخلِّدُ إنسانا تطهَّرَ في الذِّكْرِ --- ... ------------ - بقلم : حميد حلمي البغدادي - عازف الناي: الفنان سروش مستان - الأداء: نداء فاضلي ----------------------------------------------- هذه الفقرة قدمت لكم ضمن برنامج عروج النور في ليلة ذكرى استشهاد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام --- في الثاني من جمادي الثاني 1442 / 16 يناير 2021