الرجاء الانتظار

الثلاثاء / ١٣ / ذو القعدة / ١٤٤٠ هــ ١٦ / يوليو / ٢٠١٩ هــ

الوجه الأخر (ح 23) | مباني التكفير.. توحيد الألوهية أو العباد

رفعت الوهابية سيف التكفير بوجه المسلمين قاطبة، لأنها اختلفت معهم جميعا في قضايا التوسل و الإستغاثة و الإحتفال بالمولد النبوي الشريف و زيارة القبور.. و اعتبر الوهابيون التيميون أن المسلمين و بسبب هذه الأفعال، إنما هم مشركون سيتتابون، وإلا يقتلون!! بل و أحيانا يقتلون حتى دون استتابة و هذا ما سموه بشرك الأولوهية!!! أخي المسلم الأشعري و الصوفي و الماتريدي و الشيعي و الدرزي إلى آخر القائمة، كلكم مشركون عند (إخوتكم) الوهابية!! و مهدوري الدم أيضا!! فلا تتعجبوا إذا ما فجر إرهابي نفسه في مزار و قتل النساء و الأطفال و الشيبة! و لا تستغربوا إذا ماهدموا قبور الأنبياء و الأئمة عليهم السلام و الأولياء و الصالحين رحمهم الله.. و ما نبش قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي إلا لتخليص الناس من الشرك كما يدعون، و النهوض بهم و الإرتقاء إلى مرتبة التوحيد و التشبيه و التجسيم كما قالوا في الشاب الأمرد!! تعالى الله عما يصفون ظهر أن علماء الأمة بجميع مذاهبهم و على مدى التاريخ، لم يفقهوا شيئا من التوحيد و الشرك بقدر ما فهمه محمد بن عبد الوهاب و عبد العزيز بن باز و لربما أيضا عدنان العرعور!!! ------------------------------------ معنا في الاستوديو بهذه الحلقة: - السيد د. محمد النور الزاكي، استاذ مقارنة الأديان في جامعة المصطفى العالمية / من السودان - الشيخ محمد رضوان أبو الدار، باحث و مفكر إسلامي و متخصص في علوم القرآن الكريم / من سوريا - الشيخ عبد السلام محمد عبد الله، الكاتب و الباحث المتخصص في علم الحديث و الاديان / من مصر -------------------------- و عبر الأقمار الإصطناعية: - الشيخ جلال الدين الفضلي، رئيس رابطة شورى علماء الأنبار / من العراق -------------------------- و عبر السكايب من تونس: - الشيخ فرحات بن علي الجعبيري، من كبار علماء الإباضية --------------------------- مع قرائة بعض من رسائل المشاهدين و مداخلاتهم ----------------------------------------- هذه الحلقة قدمها لكم الزميل علاء رضائي و تم بثها مباشرة في الليلة الثالثة و العشرين من شهر رمضان المبارك 1439 (8 حزيران/يونيو 2018)