الرجاء الانتظار

الأحد / ١٩ / ربيع الأول / ١٤٤١ هـ ١٧ / نوفمبر / ٢٠١٩ م

الوجه الآخر2 (ح 18) | الحب الإلهي و مدرسة التصوف و العرفان

الحب في المنظومة الدينية --------------------------- مما لا شك فيه ومن الواضح أن جزءا كبيرا من المنظومة الفكرية والمعرفية والفقهية بالمعنى الأعم تخاطب الروح وتهتم بجانبها أكثر من اهتمامها بالجانب الجسدي، فالروحانيات لها دور أساس في بناء المجتمع الديني والإيماني، الذي يوصل الإنسان إلى الحياة الطيبة اسعيدة، ولا يمكن لنا بناء مجتمع صالح وفق ما أراده الله تعالى إلا من خلال الاهتمام بالجانب الروحي أو ما يسمى بتهذيب النفس، من خلال الأخلاق، ونشاهد أن هناك تركيزا في المضمون الخطابي الأخلاقي والديني على جانب الحب كحب المسلمين لله تعالى وحب الله للعباد، وكذلك حب المسلمين للرسول ص والمحبة فيما بين المؤمنين ومصاديق عدة أخرى تنطبق عليها مفردة الحب في الخطاب الديني الإسلامي، وبالإضافة إلى هذا الخطاب الديني العام في الحب لدينا كمسلمين في تراثنا وتاريخنا الإسلامي مدارس أخلاقية متعددة، ومن هذه المدارس ما يتعامل مع قضايا الحب وامتداداتها الروحية بالأخلاق ومنها ما يتعامل مع ذات القضايا بالعرفان أو التصوف، ولكن الذي نلاحظه الآن أن مثل هذا الخطاب الأخلاقي مغيب في الخطاب الفعلي الحاضر والخطاب الكلامي والفقهي الصرف هو السائد في الإعلام الآن، وهناك من يدعي أن الأمة الإسلامية تعيش الجفاف الروحي بعد النفق الظلامي الذي دخلت فيه الأمة، فهل يمكن تفعيل الخطاب الروحي مرة أخرى والذي يحمل مواصفات الحب بكل تجلياتها؟ ---------------------------------------- ضيوف هذه الحلقة، في الاستوديو : - الشيخ عبد السلام محمد عبد الله، الكاتب و الباحث المتخصص في علم الحديث و الاديان / من مصر --- - د. عبد العزيز بدر قطان، إعلامي بارز و كاتب و باحث بالفكر الإسلامي و الإنساني / من الكويت --- - الشيخ أسد محمد قصير، استاذ الدراسات العليا في الحوزة العلمية و المشرف على شبكة الإسلام الأصيل الثقافية / من لبنان ------------------------ و عبر الهاتف من اليمن: - السيد عدنان الجنيد، رئيس ملتقى التصوف في اليمن ---------------------------------------------- + عرض طرق التواصل مع البرنامج ---------------------------------------- هذه الحلقة قدمها لكم الزميل علاء رضائي مباشرة في الليلة السابعة عشر من شهر رمضان المبارك 1440 (23 أيار/مايو 2019)