الرجاء الانتظار

الأحد / ٢٢ / محرم / ١٤٤١ هـ ٢٢ / سبتمبر / ٢٠١٩ م

الوجه الآخر2 (ح 2) | كيف نفهم التراث؟

التراث/ آليات فهم التراث الإسلامي (التدليل والتأويل) --------- لفهم أي شيء مهم في حياة المجتمع إسلاميا كان أو غير إسلامي لابد من آليات صحيحة ومنطقية توصل إلى نتيجة صحيحة وكما يقول المناطقة إذا كانت المقدمات صحيحة ستكون النتائج صحيحة، وبما أننا نخوض في التراث الإسلامي وهذا المحور الخطير الذي يرسم ملامح وفكر الهوية الإسلامية باعتبار هذا النراث الضخم داعما للقرآن الكريم على اعتبار أنه صدر ممن لا ينطق عن الهوى إنما هو وحي يوحى، وهنا نتساءل عن الضوابط والأسس التي يجب اعتمادها في فهم النصوص التراثية وظواهر التراث الإسلامي، فما هي هذه الأسس والضوابط الصحيحة التي تكون مقدمات لنتائج صحيحة؟ وذلك من أجل الوصول إلى معرفة ما هو منصوص في التراث من الموضوع والمندس، إذ كانت هناك مؤامرة كبرى على هذا التراث ومفاصلها وأدواتها معروفة ولا تخفى على أهل البصائر والعلم والمختصين، الذين يحضون بدور كبير في هذا المجال لتجنيب الأمة من المنزلقات الخطيرة التي وقع فيها الكثير من المسلمين باعتمادهم هذا التراث بغثه وسمينه، كما أن التجزئة والاجترار من أخطر الأمور التي أدت إلى مهاوٍ سحيقة أودت بمتبنيها إلى ما لا يحمد عقباه، فما هو دور العلماء ومن يعمل في علم الحديث والباحثين عن الحقيقة في مجال تنقية التراث من الشوائب التي علقت فيه؟ ولا نعدم القول أن مثل هذه المهمة صعبة وخطيرة وتحتاج إلى علماء ومفكرين يتجردون من كل هوى ويعرضون أنفسهم على القرآن ابتداء قبل عرض هذا التراث على النص القرآني الكريم. فهل سنرى في الأفق بلورة فهم صحيح وواع للتراث ينقذ الأمة من مهاوي الردى ويحقن دماء الإنسان؟. ------------------------------------------------------ ضيوف الحلقة الثانية من هذا الموسم، في الاستوديو: - الشيخ صادق أخوان، أستاذ الدراسات العليا في الحوزة العلمية و عضو الهيئة العلمية بجامعة المصطفى العالمية / من ايران - د. بدري المدني، أستاذ العلوم الإسلامية في جامعة الزيتونة و نائب رئيس الرابطة المحمدية / من تونس - الشيخ عبد السلام محمد عبد الله - الكاتب و الباحث المتخصص في علم الحديث و الاديان / من مصر ------------------------- و عبر السكايب من مصر: - الشيخ سامي العسالة، من علماء الأزهر الشريف و كاتب و باحث إسلامي ---------------------------------------- هذه الحلقة قدمها لكم الزميل علاء رضائي مباشرة في الليلة الأولى من شهر رمضان المبارك 1440 (7 أيار/مايو 2019)