الرجاء الانتظار

الأحد / ١٩ / ربيع الأول / ١٤٤١ هـ ١٧ / نوفمبر / ٢٠١٩ م

الوجه الآخر2 (ح 24) | الإسلام و بلورة الوعي

إقرأ.. اول ما نزل من كتاب الله المجيد وللكلمة دلالاتها التي لا تخفى على أدنى لب.. فأول خطاب للقرآن الكريم كان مختصا بالوعي والإدراك وتفعيل البصيرة كي يطلع عقل الإنسان على ما اودعه الله تعالى في الأشياء من أسرار.. والوعي والإدراك بواسطة تفعيل العقل ضمان ومضان ان يتحول الجسد الإنساني المتحرك بالعقل والإدراك من الحالة البهيمية إلى الحالة الإنسانية التي تستحق خلافة الله في الأرض.. فالعقل والدين الفكر بلا بصيرة يؤطر الإنسان بإطار البهائم التي همها فرجها وعلفها.. بينما الارتقاء الفكري والعقلي والكدح يعمر الأرض ويفتح آفاق معارج السماء وطرقها ويتحول بالإنسان إلى كنز يسير في الأرض ويحيا كأهم عنصر في الوجود وتكون بقية عناصر الطبيعة طوع أمره وتسخر لأجله اذا عرف كيف يتعامل معها ويفك احجياتها علميا وعقليا وتربويا واخلاقيا.. وتاكيد الدين على البصيرة عند الانسان هو من أجل فهم المحيط وما يدور فيه ورسم الخط البياني الذي يميز بين الخبيث والطيب والحق والباطل.. لذا حث القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة على المتابعة الدؤوبة والحثيثة في توعية الانسان ليدرك سر الحياة وما وراء هذه الحياة.. وهذا ما لا يختلف عليه أي مسلم مهما كان اتجاه أفكاره ومذهبه.. وتعتبر البصيرة والإدراك الصحيح النابع من المنهج الصحيح اسا لكل انطلاقة وخطوة يخطوها الإنسان باتجاه الكمالات. وهنا نتساءل عن دور البرامج الدينية في كيفية زرع الوعي في الانسان؟ ومدى تأثيرها في رسم الطريق الصحيح للإنسان. --------------------------------------- معنا في الاستوديو : - الشيخ عبد السلام محمد عبد الله، الكاتب و الباحث المتخصص في علم الحديث و الاديان / من مصر --- - الشيخ أسد محمد قصير، استاذ الدراسات العليا في الحوزة العلمية و المشرف على شبكة الإسلام الأصيل --- - د. عبد العزيز بدر قطان، إعلامي بارز و كاتب و باحث بالفكر الإسلامي و الإنساني / من الكويت ----------------------------------------- + تذكير طرق التواصل مع البرنامج + إجابات عن مداخلات المشاهدين و اسئلتهم ----------------------------------------- هذه الحلقة قدمها لكم الزميل علاء رضائي مباشرة في الليلة الرابعة و العشرين من شهر رمضان المبارك 1440 (30 أيار/مايو 2019)