الرجاء الانتظار

الثلاثاء / ١٤ / ربيع الأول / ١٤٤١ هـ ١٢ / نوفمبر / ٢٠١٩ م

الوجه الآخر2 (ح 9) | من هو الداعية؟

قال تعالى: (قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ). لكل قضية من القضايا العقائدية والعبادية أو المعاملاتية لها طرقها وأصولها ومظاهرها التي تتمظهر بها لكي تكون صورتها الخارجية في ذهن المقابل أو المتلقي، ولا تخرج الدّعوة إلى الله تعالى من هذا الإطار فلابد أن تكون لها سماتها ومظاهرها البينة الواضحة والتي لا بد أن تكونَ في أبهى صور النقاء والصفاء والصدق باعتبارها تمثل الفيض الإلهي الذي يصب في إناء الروحانية لدى الإنسان، وذلك من أجل أن تحقّق الدعوة الهدف المرجوّ منها وإيصال النّاس إلى الصراط الصحيح المؤدي إلى برّ الأمان والسّعادة في الدّارين، ووضعهم على الطّريق الصّحيح والمنهج القويم، فما هي مواصفات الداعية إلى الله ومعارج النور وما هي الأمور التي يجب مراعاتها في دعوته؟ وهل نستطيع أن نمثل الداعية بالمعلم الذي يدرس تلاميذا صغار؟ فإذا كان جذابا صادقا غيرَ متصنعٍ، عالما ومتمكننا مما يعطيه من دروس، ومبتسما سهل العبارة والمراس، فإن صغار التلاميذ يحبونه ويتأثرون به ويتلقفون العلم والمعلومة منه بكل شوق وسعادة وبأذهان متفتحة؟ وإذا كان العكس فالعكس سينعكس على الآخرين. وكيف يكون الداعية مفيدا ومستفيدا في ذات الوقت من الطاقات والعقول والإنجاز الذي يمكن ان يحققه الآخرون من متلقيه او لذين يتعامل معهم ضمن محيط من المحيطات المتوفرة لديه؟ --------------------------------------- معنا في هذه الحلقة، في الاستوديو: - الشيخ عبد السلام محمد عبد الله، الكاتب و الباحث المتخصص في علم الحديث و الاديان / من مصر --- - د. بدري المدني، أستاذ العلوم الإسلامية في جامعة الزيتونة و نائب رئيس الرابطة المحمدية / من تونس --- - الشيخ فضيل الجزائري، باحث و كاتب إسلامي و استاذ في جامعة المصطفى العالمية / من الجزائر ----------------------- و عبر الهاتف من لبنان: - الشيخ هشام خليفة، مدير عام الأوقاف في دار الإفتاء اللبناني ------------------------------------ + تذكير بطرق التواصل مع البرنامج + فيديو يبين جزء من تقلبات الداعية عائض الفرني + و في النهاية: الإجابة عن بعض من الأسئلة و المداخلات التي وصلتنا عبر الواتساب ----------------------------------------- هذه الحلقة قدمها لكم الزميل علاء رضائي مباشرة في الليلة الثامنة من شهر رمضان المبارك 1440 (14 أيار/مايو 2019)