الرجاء الانتظار

السبت / ٢٢ / رجب / ١٤٤٢ هـ ٦ / مارس / ٢٠٢١ م

الوجه الآخر 3 | لماذا لا نتحاور؟

وجود الآخر في الحياة من سنن الكون التي لا مناص عنها، بالضبط كما هي أصابع اليد الواحدة.. و جعلناكم شعوباً و قبائل لتعارفوا... و الآخر ليس بالضرورة أن يكون غير المسلم و إن كان غير المسلم من مصاديقه البارزة، فقد يكون الآخر ينتمني إلى مذهب آخر أو مدرسة فكرية أخرى أو يحمل رؤية سياسية مختلفة أو أنه يمتلك حاسة غير مشابهة تتغير معها الأذواق و الألوان... ما دخلك أنت به؟! هو يريد ذلك، ما دامت حريته أو حرية يده لا تصطدم بأنف حضرتك، قرآنياً لا نجد مانعاً يحول دون الإنفتاح على المشرك حتى : قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء... و ما دام أن الله لا يغفر فقط لمن يشرك به و يغفر ما دون ذلك لمن يشاء و أن رحمته سبقت غضبه و أنه كتب على نفسه الرحمة، فالإنفتاح الذي يشكل أساساً نفسياً للحوار الذي هو خطوة عقلانية و فكرية لتطبيق مبدأ الإنفتاح، يشمل جميع الأشياء... هكذا أراد الإسلام لأتباعه.. أن ينفتحوا على العالم بكل أفكاره و ألوانه و ثقافاته.. هكذا أراد دين السلام، دين الإسلام... ----------------------------------------------- معنا في الاستوديو : - الشيخ عبد السلام محمد عبد الله، الكاتب و الباحث في شؤون التراث الحديثي و المتخصص في علم مقارنة الأديان، من أساتذة جامعة الأزهر الشريف بالإسكندرية / من مصر - الشيخ د. محمد علي ميرزائي، مؤسس مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي و عضو الهيئة العلمية في جامعة المصطفى / من ايران ---------------- و عبر الواتساب: - الأب د. باسم راعي، استاذ الفلسفة في الجامعة اللبنانية / من بيروت - د. عبد العزيز بدر القطان، كاتب و إعلامي / من الكويت ----------------------------------------------- + كما ناقشنا بعضا من أسئلة المشاهدين و آرائهم التي وصلتنا عبر الواتساب ----------------------------------------------- هذه الحلقة قدمها لكم الزميل علاء رضائي مباشرة من قم المقدسة (8 تشرين الثاني/نوفمبر 2019)