الرجاء الانتظار

الاثنين / ٢٠ / ذو الحجة / ١٤٤١ هـ ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٠ م

و السماء و ما بناها | التفكر في خلق السماوات والأرض

التدبر في خلق الكائنات من منظار القرآن الكريم.... و استلهام من الآيات التالية: وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَـٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴿آل عمران ١٩١﴾ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّـهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ (فاطر 28) وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴿الأنفال ٢﴾